دراسة: السجائر الإلكترونية لا تحمي من السرطان بل تسهم في تطوره

الرابط المختصرhttp://cli.re/LyAQrL

السيجارة الإلكترونية انتشرت على أساس أنها تساعد في ترك التدخين التقليدي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-07-2018 الساعة 16:43

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن السجائر الإلكترونية لا تحمي المدخن من السرطان، من خلال تحليل ومقارنة عينات دم وبول مئات المدخنين أو تاركي التدخين.

الدراسة التي أجراها علماء الجمعية الدولية لأطباء الأسنان في مدينة الإسكندرية، بولاية فيرجينيا الأمريكية، أظهرت أن السجائر الإلكترونية تزيد من خطر الإصابة بسرطان تجويف الفم.

ونقل موقع "آر تي" الروسي، أمس الاثنين، عن رئيس الفريق العلمي، بنجامين تشافي، من جامعة كاليفورنيا بسان دييغو، قوله: "بينت نتائج التحاليل التي أجريناها أن معظم الذين يستهلكون النيكوتين بطرق مختلفة باستثناء التبغ، يحصلون على مواد مسرطنة مساوية أو حتى أكثر، يمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان تجويف الفم كالمدخنين التقليديين".

وقد تمكن تشافي وفريقه العلمي من اكتشاف ميزة سلبية جديدة للسجائر الإلكترونية، فقد أخذوا عينات من دم وبول نحو 1500 مدخن أو تارك للتدخين، وحللوها وقارنوا نتائجها.

وتبين أن حال مدخني السجائر الإلكترونية ليس أفضل من مدخني السجائر التقليدية، حيث كانت نسبة المواد المسرطنة متقاربة في العينات جميعها.

 

 

وكانت نسبة مادة نيتروسونورنيكوتين (nitrosonornicotin) المسرطنة متقاربة في العينات، وهي من مسببات سرطان المريء وتجويف الفم.

وتؤكد النتائج أن السجائر الإلكترونية لا تحمي المدخن من السرطان كما يشاع في الإعلانات التجارية، بل على العكس، تساهم في تطوره.

تجدر الإشارة إلى أن السيجارة الإلكترونية انتشرت في السنوات الأخيرة بديلاً للسيجارة العادية، بين الناس الذين يريدون التخلص من تدخين السجائر العادية، وبدأ بيعها بشكل كبير في الأسواق والمتاجر على الإنترنت للإقبال عليها.

ويعتبر المقلق الأساسي في مسألة التدخين هو النيكوتين الموجود في السيجارة الإلكترونية، وبسبب كونه مادة إدمانية تسبب أعراضاً جانبية عند أخذ جرعات منخفضة منه، مثل: القيء، والغثيان، وآلام البطن، وتهيج العين.

وأوضحت أنه عند الجرعات العالية يسبب أعراضاً مختلفة، مثل: عدم انتظام دقات القلب، وارتفاع ضغط الدم، والنوبات، والغيبوبة، وغيرها من الأعراض، وأنه قد يتسبب بأمراض كالسرطان، حسب ما أفادت به هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، حيث إنها كشفت عن وجود مركب إيثيلين غليكول ونتروزامين في السيجارة الإلكترونية، وهي مواد مسببة للسرطان.

مكة المكرمة