دراسة: النوم الجيد ليلاً يقي من السمنة المفرطة

عدم كفاية جسم الإنسان من النوم يمكن أن تسهم في تطوّر الأمراض

عدم كفاية جسم الإنسان من النوم يمكن أن تسهم في تطوّر الأمراض

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 28-07-2017 الساعة 14:05


أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن عدم حصول الشخص على قسطٍ كافٍ من النوم ليلاً يضاعف خطر الإصابة بالسمنة المفرطة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ليدز البريطانية، ونشروا نتائجها الجمعة، في دورية (PLOS ONE) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة تابع الباحثون حالة 1615 من البالغين، وراقبوا أنماط نومهم، بالإضافة إلى رصد أوزانهم ومحيط الخصر لديهم.

اقرأ أيضاً :

الإمارات تحجب موقعاً اقتصادياً نشر أخباراً "مغلوطة"

وأظهرت النتائج أن الناس الذين كانوا ينامون في المتوسط 6 ساعات ليلاً، كان قياس محيط الخصر لديهم أكبر بـ 3 سنتيمترات من أقرانهم الذين كانوا ينامون 9 ساعات ليلاً، وتفاقمت المشكلة بشكل أكبر لدى من ينامون أقل من 6 ساعات.

وقال فريق البحث إن نتائج الدراسة تشير إلى أن عدم كفاية جسم الإنسان من النوم يمكن أن تسهم في تطوّر الأمراض المتعلّقة باضطرابات التمثيل الغذائي؛ مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الكولسترول، ما يسهم في زيادة أمراض القلب.

وقالت الدكتورة لورا هاردي، قائد فريق البحث: "نتائجنا تسلّط الضوء على أهمية الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، ويكفي معظم البالغين أن يناموا من 7 إلى 9 ساعات ليلاً".

وكانت أبحاث سابقة كشفت أن الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم ليلاً يحسّن الصحة العامة، ويقي الإنسان الكثير من الأمراض، وعلى رأسها السكري والسمنة وألزهايمر.

كما ربطت الدراسات بين اضطرابات النوم وخطر التعرّض للإصابة بالسكتة الدماغية، والنوبات القلبية، وضعف الجهاز المناعي.

مكة المكرمة