دراسة تحذر: كل شطيرة "هوت دوغ" تنقص من عمرك 36 دقيقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EoJPQD

الدراسة التي أعدتها الجامعة شملت تقييم أكثر من 5000 نوع من الأطعمة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-08-2021 الساعة 17:51

ما هي أبرز نتائج الدراسة؟

إن أجنحة الدجاج يمكن أن تكسبك 3.3 دقائق من الحياة الصحية، في حين يكسبك الفول السوداني المملح وسمك السلمون حوالي 26 و16 دقيقة على التوالي.

ما هي خطورة الهوت دوغ؟

تناول شطيرة من النقانق، أو ما يعرف بـ "الهوت دوغ"، قد يكلفك 36 دقيقة من الحياة الصحية.

كشفت دراسة جديدة قامت بها جامعة ميشيغان في الولايات المتحدة أن تناول شطيرة من النقانق، أو ما يعرف بـ "الهوت دوغ"، قد يكلفك 36 دقيقة من الحياة الصحية، وفي نفس الوقت تناول حصة من المكسرات يساعدك في الحصول على 26 دقيقة.

الدراسة التي أعدتها الجامعة شملت تقييم أكثر من 5000 نوع من الأطعمة، وقال الباحثون لمجلة "نيتشر فود"، اليوم الخميس: "إن أجنحة الدجاج يمكن أن تكبسك 3.3 دقائق من الحياة الصحية، في حين يكسبك الفول السوداني المملح وسمك السلمون حوالي 26 و16 دقيقة على التوالي".

إلى جانب التكاليف الصحية، قام الفريق أيضاً بفحص دورة حياة كل طعام من الإنتاج إلى الاستهلاك والنفايات لتحديد آثارها البيئية.

بناءً على النتائج التي توصلوا إليها، طور الفريق بعض البدائل الغذائية البسيطة والثانوية التي يمكن أن تساعد الناس على تناول طعام أكثر صحية وبشكل مستدام. 

ويقترح القائمون على الدراسة تحويل 10% من السعرات الحرارية اليومية من لحوم البقر واللحوم المصنعة إلى مزيج من الفواكه والبقوليات والمكسرات والمأكولات البحرية والخضراوات.

وَأوضحوا أن هذا يمكن أن يسمح لك بالحصول على 48 دقيقة إضافية من الحياة الصحية يومياً، مع تقليل انبعاثات الكربون في نظامك الغذائي بنحو الثلث.

وقال البروفيسور أوليفييه جولييت، خبير الصحة البيئية في جامعة ميشيغان: "إن الحاجة الملحة إلى التغييرات الغذائية لتحسين صحة الإنسان والبيئة واضحة".

وأضاف: "تُظهر النتائج التي توصلنا إليها أن البدائل المستهدفة الصغيرة تقدم استراتيجية مجدية وقوية لتحقيق فوائد صحية وبيئية كبيرة دون الحاجة إلى تحولات غذائية جذرية".

مكة المكرمة