دراسة جديدة: الروبوتات تحتاج إلى النوم!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x4KP1M

المصانع ربما تحتاج إلى البشر مرة أخرى ليعوضوا عن الروبوتات خلال أخذهم قسطاً من النوم

Linkedin
whatsapp
الخميس، 11-06-2020 الساعة 08:18
هل وصلت الحواسيب إلى مرحلة الذكاء البشري؟

كلا، لكن العلماء مستمرون في تطوير  العقول الاصطناعية، ويتوقع أن يصلوا إلى مستوى الذكاء البشري عام 2050.

كيف اكتشف الباحثون حاجة العقول الاصطناعية إلى النوم؟

اكتشفوا ذلك خلال تدريب الآلات على أنشطة تحاكي عمل خلايا الدماغ، وأن تلك الآلات وصلت إلى مرحلة من عدم الاستقرار، وأنها لم تعد لطبيعتها إلا بعد تعريضها لذبذبات تحاكي نشاط الدماغ خلال النوم.

يوماً بعد آخر يسعى العلماء للوصول بالحواسيب إلى مستوى الذكاء البشري، ورغم أن ذلك يعد بعيداً نوعاً ما لكن يتم تطوير الخوارزميات الذكية بطريقة تحاكي أدمغة البشر.

وخلال عمليات المحاكاة المستمرة للأدمغة البشرية وكيفية ارتباطات الأعصاب ونقل الإشارات بين خلايا الدماغ، فوجئ العلماء أن تلك العقول الاصطناعية التي يعملون على تطويرها كانت بحاجة إلى قسط راحة يعادل النوم عند البشر.

فبحسب ما نشر موقع "ذا نيكست ويب"، الأربعاء، اكتشف باحثون من مختبر "لوس ألاموس الوطني" أن الأدمغة الاصطناعية أصبحت غير مستقرة بعد فترات متواصلة من التدريب على بعض الخوارزميات.

حاول الباحثون التغلّب على تلك المشاكل، لكنهم وجدوا أن تلك الآلات لم تتحسن إلا بعد تعريضها لنوع من الإشارات الكهربائية، والتي تحاكي نشاط الدماغ خلال مرحلة النوم.

ويعتقد الباحثون أن هذه الإشارات الكهربائية شبيهة بتلك الذبذبات التي تتلقاها العقول البشرية أثناء مرحلة معينة من النوم تسمى "الموجة البطيئة"، وهي مرحلة عميقة من النوم وهي ضرورية لصحة جيدة للإنسان.

وقال ييشينغ واتكينز، عالم الحواسيب في مختبر لوس ألاموس الوطني: "كان الأمر كما لو كنا نعطي الشبكات العصبية ما يعادل راحة ليلية جيدة".

يعمل باحثو المختبر في الوقت الحالي على تطوير نوع من الرقائق تعالج المعلومات التي تتلقاها من كاميرا في الوقت الحقيقي كما تفعل شبكية العين.

ويرى الباحثون أن البشر الذين تم استبدالهم بالروبوتات، ربما تحتاج إليهم المصانع من جديد ليكملوا العمل عندما تحتاج الروبوتات إلى أخذ غفوة.

مكة المكرمة