دراسة جديدة: العيش في الفضاء يجعل دماغك ينمو بشكل أكبر!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VWWrZ9
حجم الدماغ الكبير لا يعني زيادة مقدار الذكاء

حجم الدماغ الكبير لا يعني زيادة مقدار الذكاء

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-04-2020 الساعة 16:31

أظهرت دراسة جديدة لرواد الفضاء الذين عملوا في محطة الفضاء الدولية (ISS)، أن قضاء الوقت في الفضاء تسبب في نمو حجم أدمغتهم. 

ولكن ذلك لا يعني أنّ زيادة حجم أدمغتهم يمكن أن يعزز معدل الذكاء الخاص برواد الفضاء، وفق الدراسة.

ولا يرتبط ذكاء الشخص بحجم دماغه، في الواقع يمكن أن تشير التغييرات في حجم الدماغ إلى أن الدماغ غير صحي وفيه خلل ما.

ويعزو العلماء في جامعة تكساس، الذين قاموا بالدراسة، الزيادة في حجم الدماغ إلى الطريقة التي تؤثر بها الجاذبية الصغرى في السوائل في الجسم. 

على الأرض، يتعين على القلب والأنظمة الأخرى دفع السوائل، مثل الدم، للأعلى ضد قوة الجاذبية للمساعدة في الوصول إلى الجزء العلوي من الجسم والرأس.

وفي بيئة مثل محطة الفضاء الدولية حيث لا جاذبية، لا يتم سحب الدم والسوائل الأخرى بشكل طبيعي إلى الجزء السفلي من الجسم. 

لكن أنظمتنا الجسدية تواصل دفع السوائل إلى الجزء العلوي من الجسم، وهذه النتائج تعمل على تجمع السوائل في الجزء العلوي من الجسم والرأس، والتي لها مجموعة من الآثار الجانبية المعروفة، من ضمنها انتفاخ الوجه وضعف البصر.

ووفقاً لما نشره موقع "سبيس"، اليوم الاثنين، أوضح البروفيسور لاري كرامر، من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس، في بيان، أن حركة السوائل نحو رأسك قد تكون إحدى الآليات التي تسبب تغيرات نلاحظها في العين والحجرة داخل الجمجمة.

نظرت التجربة إلى 11 رائد فضاء، باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لالتقاط صورة أدمغتهم قبل وبعد قضاء الوقت في محطة الفضاء الدولية. 

ووجدوا أنه ليس هناك فقط زيادة في دماغ رواد الفضاء وحجم السائل الدماغي الشوكي (CSF) بعد قضاء الوقت في الفضاء، ولكن أيضاً استمرت هذه التغييرات عاماً بعد عودتهم إلى الأرض، وهو ما يشير إلى أن التغييرات قد تكون دائمة.

وقال البروفيسور كرامر: "ما حددناه والذي لم يكن أحد قد حدده بالفعل من قبل؛ هو أن هناك زيادة كبيرة في حجم المادة البيضاء في الدماغ، وإن توسع المادة البيضاء في الواقع مسؤول عن أكبر زيادة في حجم الدماغ والسوائل الدماغية الأخرى".

مكة المكرمة