دراسة جديدة تكشف عن العلاقة بين داء السكر وضمور العضلات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKJRZM

422 مليون مصاب بالسكري حول العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-02-2019 الساعة 21:38

توصلت دراسة يابانية جديدة أجراها باحثون من جامعة "كوبي" إلى الأسباب التي تجعل العضلات مصابة بالضمور والنحول عند مرضى السكري.

وفقاً لما نشره موقع "مديكال إكسبريس"، اليوم السبت، يعاني 422 مليون شخص حول العالم من مرض السكري، وهو من الأمراض المزمنة إذ يتسبب بارتفاع نسبة السكر في الدم، ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل تلف القلب والأوعية الدموية والعينين والكلى والأعصاب.

إضافة إلى المخاطر السابقة الحاصلة بسبب السكري، فهو يتسبب أيضاً بضمور العضلات عند المصابين بشكل كبير.

وبصرف النظر عن المظهر الجيد الذي تضفيه العضلات على جسم الانسان فإنها تؤدي دوراً حيوياً في الصحة العامة وتحمي الأعضاء، والأكثر من ذلك أن الكمية المناسبة من كتلة العضلات من الممكن أن تساعد على التقدم في العمر بأمان، ممَّا يسمح للجسم بالحفاظ على بعض المهام البدنية.

وحسب فهم العلماء السابق فإن الأنسولين يؤدي دورين في جسم الإنسان؛ وهما تنظيم نسبة السكر في الدم وكذلك يساعد على نمو الخلايا.

لكن البروفيسور واتورو أوغاوا من كلية الطب بجامعة كوبي وزملاءه، قد أثبتوا خطأ هذه النظرية، حيث توصلوا إلى أنّ المرضى المصابين بداء السكري يصابون بنقص بإنتاج بروتين "WWP 1" ذي العلاقة المباشرة بنمو العضلات.

يذكر أنّ هذه الدراسة هي الأولى لأولئك الذين يدرسون مرض السكري وعلاقته بفقدان العضلات، وعلى الرغم من عدم وجود علاجات طبية تمنع فقدان العضلات،فإن هذه الرؤية الجديدة يمكن أن تضع إطاراً للعقاقير المستقبلية.

وبهذا الصدد يقول أوغاوا: "إذا طورنا دواء يقوي وظيفة WWP 1 فإنه سيؤدي إلى علاج جديد غير مسبوق".

مكة المكرمة