دراسة صادمة: الكلاب تكتشف كورونا قبل مسحة "PCR" بأسبوع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zNJweD

كانت دقة نتائج الدراسة 99.5%

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-03-2021 الساعة 17:50
- بماذا تختلف هذه الدراسة عن سابقتها؟

في السابق تم إثبات قدرة الكلاب على تشخيص المصابين، لكن اليوم أظهرت الكلاب قدرتها على تشخيص المصاب قبل بأسبوع من ظهور الأعراض، وقبل مسحة "PCR".

- هل تم استخدام الكلاب في مكان ما؟

نعم؛ في مطارات بلجيكا وفنلندا والإمارات.

أثبتت دارسة بلجيكية أن الكلاب قادرة على تشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد قبل "المسحة المختبرية PCR" بأسبوع كامل.

التجارب الجديدة التي أجراها مركز "K9 Detection" الخاص بتدريب الكلاب بيّنت أن بعض الأشخاص أجري عليهم الفحص من خلال الكلاب، وبيّنت الأخيرة أن أولئك مصابون بالوباء.

لكن عند إجراء الفحص لهم من خلال مسحة "PCR" كانت النتائج السلبية، وهو ما سبّب إحباطاً للمدربين، قبل أن تظهر أعراض الوباء على نفس الأشخاص بعد أسبوع.

وبحسب ما نشرت صحيفة "ذي ستاندارد" البلجيكية، الجمعة، فقد أعاد المركز نفس التجارب مكرراً إياها على مجموعات جديدة، حيث أثبتت الكلاب نفس النتائج بنجاحها في الكشف عن "كوفيد -19"، قبل المختبرات بأسبوع، بدقة وصلت إلى 99.5%.

تدعم التجربة نتائج دراسة حديثة جرت في مطار فنلندي، حيث أوقفت الكلاب الأشخاص الذين يبدو أنهم بصحة جيدة.

وخضع المسافرون الذين أوقفتهم الكلاب البوليسية لفحوصات مسحة لمعرفة ما إذا كانوا يحملون الفيروس التاجي، لكن النتائج بدت سلبية.

ومع ذلك، بعد بضعة أيام أخبر نفس الأشخاص الذين يُفترض أنهم "لم يصابوا" بأنهم أصيبوا بالفعل بأعراض "كوفيد -19".

تجدر الإشارة إلى أنه في بداية تفشي وباء كورونا تم البحث عن طرق سريعة لتشخيص المصابين، وتم اللجوء إلى استخدام الكلاب في ذلك.

وتستخدم الكلاب من خلال شم اللعاب أو عرق الأشخاص لتشخيص المرضى المصابين، وبالفعل تم استخدام الطريقة في مطارات بلجيكا وفنلندا والإمارات.

مكة المكرمة