روبوت جديد "قابل للنفخ"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNBQzm

يتم شحنه للفضاء وهو مفرغ من الهواء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-04-2019 الساعة 15:28

شهدت السنوات الأخيرة إنتاج الكثير من الروبوتات، وتزداد الحاجة أكثر للروبوتات في المناطق التي يصعب على البشر الوصول إليها.

ولكن ما يميز الروبوتات التي على هيئة البشر هو وزنها الثقيل، ممَّا يجعل استخدامها في الفضاء شبه مستحيل.

هذه الأسباب دفعت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" إلى ابتكار روبوت جديد قابل للنفخ.

ووفقاً لما نشره موقع صحيفة "ديجيتال تريندز"، اليوم الجمعة، فقد أطلقت "ناسا" على روبوتها الجديد اسم "الملك لوي".

وقال مارك كيلباك، أستاذ في قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة بريغهام يونغ: "روبوتات مثل كينغ لوي تتكون أساساً من أكياس هوائية محاطة بقشرة قماش قوية حقاً". 

 

 

يتم التحكم في حركة "لوي" عن طريق ملء أو تفريغ غرف مختلفة في أطرافه، على سبيل المثال، ملء غرفة في أسفل ذراعه يجعل الذراع تتحرك للأعلى، وملء غرفة في الأعلى يجعل الذراع تتحرك لأسفل.

على هذا النحو فإنها تعمل بنفس طريقة العضلات في جسم الإنسان، حيث يعني انقباض العضلات تحركها باتجاه معين ويقابل ذلك في الروبوت نفخ الذراع.

وتأمل ناسا أن يكون من الممكن استخدام "لوي" كبديل لاستخدام الروبوتات التقليدية في المركبات، والمكوك، والمحطات الفضائية، ولكن دون تحديات النقل الأولية لتلك المعدات.

 إذ يمكن شحنها إلى وجهتها مفرغة، ثم يتم نفخها عند الوصول إلى العمل.

وقال كيلباك: "بينما قمنا ببرمجة الروبوت وتطوير نماذج رياضية لوصف كيفية تحرك الروبوتات الناعمة القابلة للنفخ، كان لدينا بالتأكيد تطبيقات فضائية في الاعتبار". 

روبوت

مكة المكرمة