روبوت صغير ناعم يحاكي قناديل البحر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G9QMnb

يبلغ قطر الروبوت 3 مليمترات فقط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-07-2019 الساعة 16:18

مع تطور تكنولوجيا الروبوتات يظل حلم بناء روبوتات صغيرة يمكنها السباحة عبر الكائنات الحية هدفاً كبيراً، إذ يمكن لمثل هذه الروبوتات تقديم الأدوية أو محاربة الأورام أو مراقبة الأعضاء الحيوية داخل جسم الإنسان.

مؤخراً طور فريق من الباحثين في معهد "ماكس بلانك" للأنظمة الذكية في ألمانيا روبوتاً ناعماً يحاكي بشكل فعال قنديل البحر الصغير. 

تمتاز قناديل البحر برشاقتها العالية عند السباحة، فرأس القنديل يشبه المظلة، وبينما ترفرف بأجنحتها للسباحة والاندفاع تدفع الماء المحتوي على الحشرات إلى داخل هذه المظلة -يطلق عليها البعض جرساً بدل مظلة- لتناولها.

وبحسب ما نشر موقع "تيكس بلور"، اليوم، فلإنشاء روبوت يحاكي قنديل البحر صنع الباحثون جرساً من بوليمرات على شكل ثمانية أذرع.

وأضافوا أيضاً جزيئات مغناطيسية تم دمجها في الأذرع، كما وضعوا فقاعة صغيرة من الهواء داخل الجزء العلوي من الجسم لتجعل الروبوت يطوف.

وكانت النتيجة روبوتاً (قطره ثلاثة ملليمترات فقط) يشبه إلى حد كبير قنديل البحر الصغير، ويمكن تشغيله من خلال تطبيق مجال مغناطيسي خارجي قابل للتغيّر.

وجد الباحثون أن الروبوت يمكنه السباحة بطرق مختلفة من خلال تغيير النبضات المغناطيسية الخارجية، كما يمكن أيضاً تغيير اتجاه المجال المغناطيسي لتوجيه الروبوت.

ووجدوا أيضاً أن الروبوت الصغير يمكنه التقاط وتحريك الأشياء في الماء باستخدام نفس الأسلوب الذي يستخدمه قنديل البحر لصيد الطعام. 

روبوتات قناديل البحر ليست جاهزة بعد للسباحة داخل مضيف بشري، حيث لا تزال هناك مشكلة في توجيهها بدقة باستخدام مغناطيس خارجي، لكن يتوقع الباحثون أن تسهم هذه الخطوة في تطوير روبوتات مشابهة يمكنها تحقيق الهدف المنشود في التحرك بسلاسة داخل جسم الإنسان.

مكة المكرمة