روسيا تطوّر قاذفة قنابل أسرع من الصوت

الطائرة "توبوليف تي يو-160" الأسرع من الصوت

الطائرة "توبوليف تي يو-160" الأسرع من الصوت

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-11-2017 الساعة 13:44


في سعيها لتطوير قدراتها القتالية، كشفت وزارة الدفاع الروسية، مؤخراً، عن أحدث قاذفة قنابل استراتيجية، أطلقت عليها اسم "توبوليف 160M2"، والتي تعتبر تطويراً لقاذفة القنابل الفريدة من نوعها "توبوليف تي يو-160" الأسرع من الصوت.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيانٍ رسمي، إنها طوّرت قاذفة القنابل الاستراتيجية بعيدة المدى "توبوليف تي يو-160"، لمواجهة أي مخاطر عالمية محتملة، في حين أكد الفريق الفني لسلاح الجو الروسي إضافة ميزات فريدة في الطراز الجديد ستمنح الطائرة قدرة طيران أسرع، ومزايا تخفٍّ أكبر، وإصابة الأهداف بدقة أكبر من السابق، فضلاً عن زيادة الحمولة وزيادة مسافة الطيران.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، فإن قاذفة القنابل الروسية "توبوليف 160M2" ستشهد أول طيران فعلي في سماء روسيا خلال الربع الأول من العام المقبل، في حين ستدخل حيز الإنتاج الفعلي والانضمام إلى القوات المسلحة الروسية في مطلع عام 2021.

وفي الوقت الذي لم تؤكد فيه وزارة الدفاع الروسية مشاركة المنتج مع دول أخرى، نقلت وسائل الإعلام الروسية عن مصادر داخل وزارة الدفاع الروسية، إمكانية مشاركة قاذفة القنابل "توبوليف 160M2" ضمن قوات حلف الناتو.

الجدير بالذكر هو أن الطائرة "توبوليف تي يو-160" الأسرع من الصوت، دخلت الخدمة رسمياً في عام 1987، وتعد الكبرى من حيث قوة الدفع، والأثقل عالمياً من حيث وزن الإقلاع بين الطائرات المقاتلة، ويوجد منها 16 حالياً ضمن الخدمة الفعلية لسلاح الجو الروسي.

مكة المكرمة