"زجاج جديد" يبعث بالأمل: وداعاً لشاشات الجوال المكسورة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zr4YPq

المادة الجديدة تتمتع بمرونة تشبه إلى حد كبير، البلاستيك ولا تتحطم عند الاصطدام

Linkedin
whatsapp
الخميس، 30-09-2021 الساعة 14:11
- ممَّ يتكون الزجاج الجديد؟
  • تم تصميم مادة الزجاج الجديد من (الزجاج ومادة من ألياف اصطناعية تصنع من البوليمر تدعى الأكريليك).
  • هذا المزيج يوفر قوة ومتانة وشفافية عالية.
- من أين استوحى العلماء المادة الجديدة؟
  • الزجاج الجديد مستوحى من الطبقة الداخلية من أصداف الرخويات الحاوية للؤلؤ.
  • المادة الجديدة تتمتع بمرونة تشبه إلى حد كبير، البلاستيك ولا تتحطم عند الاصطدام.

طوّر باحثون من جامعة "ماكجيل" البحثية الدولية في مونتريال بكندا، زجاجاً من نوع جديد، أكثر مقاومة للكسر بخمس مرات من الزجاج التقليدي، وهو ما يشكل بارقة أمل للأشخاص الذين يعانون من تعرُّض شاشات جوالاتهم للكسر بسبب سقوط أو ارتطام.

وبحسب الباحثين تم تصميم مادة الزجاج الجديد من (الزجاج ومادة من ألياف اصطناعية تصنع من البوليمر تدعى الأكريليك)، وهذا المزيج يوفر قوة ومتانة وشفافية عالية.

الزجاج الجديد مستوحى من الطبقة الداخلية من أصداف الرخويات الحاوية للؤلؤ، والمادة الجديدة تتمتع بمرونة تشبه إلى حد كبير، البلاستيك ولا تتحطم عند الاصطدام.

وقال الباحثون: "الزجاج الجديد إذا تم إنتاجه بكميات كبيرة وطرحه في السوق، فيمكن استخدامه لوضع حد للهواتف الذكية المتطورة التي تتعطل من سقوط قصير على الأرض".

وقال ألين إيرليشر، الأستاذ المشارك في قسم الهندسة الحيوية بجامعة ماكجيل: إنه "من المثير للدهشة أن الصدف يتمتع بصلابة مادة صلبة ومتينة، وفي الوقت نفسه هي مادة ناعمة". 

يتكون الصدف من قطع صلبة من مادة تشبه الطباشير مغطاة ببروتينات طرية عالية المرونة، حيث ينتج هذا الهيكل قوة استثنائية، مما يجعلها أقوى 3000 مرة من المواد التي يتكون منها.

وأضاف إيرليشر: إن "مادتنا الجديدة ليست أقوى بثلاث مرات من الزجاج العادي فحسب، بل أيضاً مقاومة للكسر بأكثر من خمس مرات".

ونقل موقع صحيفة "ديلي ميل"، الخميس، عن الباحثين، طريقة صنعهم للمادة الجديدة بقولهم: "يتكون الصدف من صفائح سداسية أو مربعة من الأراجونيت (شكل من كربونات الكالسيوم) مرتبة مثل جدار من الطوب". 

وتالياً أخذ العلماء هندسة الصدف ونسخوها بطبقات من رقائق الزجاج والأكريليك، مما أسفر عن مادة معتمة "قوية للغاية" يمكن إنتاجها بسهولة وبتكلفة زهيدة. 

ثم ذهبوا إلى أبعد من ذلك لجعل المركب شفافاً بصرياً، عن طريق تغيير معامل الانكسار لمادة الأكريليك.

أما الخطوات التالية للفريق فتتمثل في تحسين الزجاج من خلال دمج التكنولوجيا الذكية التي تسمح للزجاج بتغيير خصائصه مثل اللون والميكانيكا والتوصيل.

مكة المكرمة