سقوط الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة دون خسائر بشرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9jZaZ

سقوط الصاروخ الصيني لم يسفر عن خسائر بشرية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-05-2021 الساعة 12:40

أين تقع منطقة هبوط الصاروخ الصيني؟

في المحيط الهندي.

هل هناك خسائر بشرية جراء سقوط الصاروخ؟

لم تعلَن أي خسائر بشرية.

أعلنت السلطات الصينية، اليوم الأحد، أن جزءاً كبيراً من الصاروخ الفضائي الصيني تفكك فوق المحيط الهندي بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض بطريقة عشوائية، دون إعلان أي خسائر بشرية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن "المكتب الصيني للهندسة الفضائية المأهولة" قوله، اليوم الأحد: "بعد المراقبة والتحليل، في الساعة 10:24 (02:24 ت غ) في 9 مايو 2021، عاد حطام المرحلة الأخيرة من مركبة الإطلاق +لونغ مارتش 5 بي ياو-2"+ إلى الغلاف الجوي".

وقال التلفزيون: "تقع منطقة الهبوط عند خط الطول 72.47 درجة شرقاً وخط العرض 2.65 درجة شمالاً"، وهي إحداثيات نقطة تقع في المحيط الهندي.

وأشارت الإحداثيات إلى أن نقطة السقوط كانت في المحيط في مكان جنوب غربي الهند وسريلانكا.

كما نشر مركز الفلك الدولي فيديو لمرور حطام الصاروخ فوق مدينة عمّان - الأردن، أثناء مروره العادي وقبل سقوطه بنحو عشر دقائق.

وعلى مدى الأسبوع الفائت، عبر كثير من الأشخاص والدول عن خشيتهم من سقوط الصاروخ على أراضيهم، لا سيما أن تقارير عدة لمراكز متخصصة أشارت إلى بعض الدول ضمن المناطق التي اعتبرت أن حطام الصاروخ الصيني يشكل تهديداً لها.

وكانت بكين قد أطلقت الصاروخ "لونغ مارش 5 بي"، في 29 أبريل، ليحمل على متنه الوحدة الرئيسية لأول محطة فضاء صينية دائمة، والتي ستستضيف رواد فضاء على المدى الطويل.

وانطلقت وحدة "تيانخه"، أو "التناغم السماوي"، إلى الفضاء عبر صاروخ "لونغ مارش 5 بي" من مركز إطلاق ونتشانغ في مقاطعة جزيرة هاينان الجنوبية، مما يمثل تقدماً رئيسياً آخر لاستكشاف الفضاء في البلاد.

ويبلغ وزن الصاروخ "لونغ مارش 5 بي" 21 طناً، وكان يدور حول الأرض بسرعة خيالية تجاوزت 27 ألف كيلومتر في الساعة الواحدة.

وكانت السلطات الأمريكية، إلى جانب جهات متخصصة أخرى، قد توقعت سقوط الصاروخ في موعد يتراوح ما بين السبت والأحد.

وألقى العالم اللوم على الصين لإطلاقها صاروخاً بهذا الحجم، دون أن تحدد بقعة سقوطه، بل وفقدت السيطرة عليه.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تفقد فيها الصين السيطرة على مركبة فضائية عند عودتها إلى الأرض، ففي أبريل 2018، تفكّك المختبر الفضائي "تيانغونغ-1" عند عودته إلى الغلاف الجوي بعد عامين من توقفه عن العمل، ونفت السلطات الصينية يومها أن تكون قد فقدت السيطرة على المختبر.

مكة المكرمة