سكان الأرض يستنفدون مواردهم الطبيعية السنوية في 2 أغسطس

الذكرى السنوية لتجاوز موارد الأرض تتراجع ببطء منذ 1986

الذكرى السنوية لتجاوز موارد الأرض تتراجع ببطء منذ 1986

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-07-2017 الساعة 14:17


ذكر تقرير حديث صادر عن مشروع دولي، أن سكان الأرض سيستهلكون المخصصات السنوية للموارد بحلول الأسبوع المقبل.

وجاء في التقرير الذي أصدرته مجموعة البيئة العالمية في بلجيكا، مؤخراً، أنه سيتم تجاوز موارد الأرض، في 2 أغسطس المقبل، قبل يوم واحد من وقت حدوثه العام الماضي.

وقالت المجموعة في بيان صادر عنها إنه مع "حلول الثاني من أغسطس 2017، سيكون البشر قد استهلكوا كمية من الموارد الطبيعية، أكبر ممَّا تستطيع الأرض تجديده خلال عام بأكمله".

وأضافت: "هذا يعني أنه خلال 7 أشهر، انبعثت كميات من الكربون أكبر ممَّا يمكن للمحيطات والغابات امتصاصه في عام واحد".

وتابع البيان أن سكان الأرض استهلكوا المزيد من الأسماك والمياه، وقطعوا كميات أكبر من الأشجار، كما تجاوزوا قدرة الأرض على الإنتاج.

اقرأ أيضاً :

علماء المناخ يحلّون لغز مثلث برمودا

وستحتاج البشرية، عند معدلات الاستهلاك الحالية، إلى 1.7 كوكب بحجم الأرض، لمعالجة الطلب المتزايد على الموارد الطبيعية، بحسب التقرير، الذي قال إن انبعاثات الكربون تشكل حالياً 60% من البصمة البشرية على سطح الأرض.

وجاء في التقرير أيضاً: "إذا قمنا بخفض انبعاثات الكربون إلى النصف، فسيتراجع يوم تجاوز موارد الأرض بمقدار 89 يوماً، أو حوالي 3 أشهر. وهذا ممكن، ومن شأنه تقليل الطلب البشري على الموارد البيئية".

كما أن الذكرى السنوية ليوم تجاوز موارد الأرض كانت تتراجع ببطء منذ بدء حساب "الميزانية" عام 1986.

يذكر أن الأثر البشري المتزايد للبصمة البيئية من انبعاثات غازات الدفيئة، وغيرها من أشكال التلوث، أدى إلى تغير التاريخ السنوي لتجاوز موارد الأرض عبر السنين كما يلي: 21 أكتوبر عام 1993، و22 سبتمبر 2013، و13 أغسطس 2015.

مكة المكرمة