سوار ذكي يكشف نوبات الصرع الليلية

اكتشف السوار 96% من النوبات البالغة الخطورة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-10-2018 الساعة 09:07

بعد أبحاث وتجارب استمرت سنوات، طور باحثون وعلماء من جامعة "أيندهوفن" ومركز "سين" لمرضى الصرع في هولندا، سواراً عالي التقنية يكشف 85% من جميع نوبات الصرع الحادثة عند النوم ليلاً.

ما دفع العلماء لهذا البحث الذي نشرته مجلة "إنترولوجي" مؤخراً هو عدد الوفيات الحاصلة لمرضى الصرع بسبب النوبات المفاجئة خلال الليل.

"نايت ووتش"، الاسم الذي أطلقه العلماء على السوار الذكي، يأتي بمظهر أنيق ولا يسبب إزعاجاً للمريض من ارتدائه، ويعمل على نوعين من مؤشرات نوبات الصرع؛ وهي تسارع ضربات القلب بشكل مفاجئ، إضافة لمراقبة الاهتزازات القوية لحركة اليد بسبب النوبة.

يرسل "نايت ووتش" إشارة تنبيه عن حالة المريض إلى مراكز الرعاية الصحية، وإلى المرافقين للمريض في المنزل.

يقول المطورون لـ"نايت ووتش": "يعد هذا السوار أفضل بكثير من أي اختراع قُدّم في السابق لمراقبة نوبات مرضى الصرع".

وأشاروا إلى أنه تم اختبار السوار على 28 مريضاً بالصرع، ولمدة 65 يوماً، ووضعت كاميرات مراقبة للتحقق من أي إنذارات خاطئة يمكن أن يطلقها، أو حدوث نوبات لا يستشعر بوجودها السوار.

وأظهرت النتائج أن السوار رصد ما معدله 85% من جميع النوبات غير الخطيرة، واكتشف 96% من النوبات البالغة الخطورة.

وتعد هذه النسبة نجاحاً كبيراً مقارنة مع أحدث التقنيات في هذا المجال (كالسرير المجهز بمستشعرات اهتزاز) حيث لم يكتشف السرير سوى 21% فقط من النوبات.

يقول البروفسور يوهان أرتدس، مختص الأعصاب ورئيس فريق البحث: "يمكن استخدام نايت ووتش على نطاق واسع في المؤسسات أو المنازل، ويُتوقع منه أن يقلل من حالات الوفيات إلى الثلثين، ولكن هذا يعتمد أيضاً على سرعة استجابة مقدمي الرعاية الصحية للتنبيهات".

ويأمل فريق البحث بأن يُعتمد ويُستخدم في جميع دول العالم، إذ بإمكانه أن ينقذ حياة آلاف الأرواح.

مكة المكرمة