شاهد.. العثور على أحافير ديناصور عاش قبل 75 مليون سنة

العلماء استعانوا بالطباعة ثلاثية الأبعاد لصنع نموذج ديناصور

العلماء استعانوا بالطباعة ثلاثية الأبعاد لصنع نموذج ديناصور

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-12-2017 الساعة 15:18


نجح فريق علمي إيطالي، في حل لغز أحافير ديناصور تعود إلى 75 مليون سنة، كانت موجودة في جمهورية "منغوليا" شرق آسيا، فيما كشفت صور المحاكاة التي قام بها الفريق العلمي، عن طائر يشبه بجعة متحولة.

وكان قسم مكافحة تهريب الآثار في وزارة الداخلية الإيطالية، قد سلّم هذه الأحافير لعلماء الآثار في متحف "كابليني" الجيولوجي في مدينة "بولونيا" الإيطالية.

وكشفت هذه الأحافير عن طائر متحوّل يملك ذيلاً مشابه لما تمتلكه الثدييات، مع قدمين بمخالب حادة، ومنقار مبطن بالأسنان. وقد أكد الفريق العلمي أن هذا الديناصور ينتمي إلى عائلة "الثيروبودوات".

اقرأ أيضاً :

اكتشاف حفرية ديناصور ضخم بطرفين قصيرين بالأرجنتين

وهذا الديناصور هو الأول من نوعه ضمن فئة الطيور المائية الكبيرة الآكلة للحوم، بحسب العلماء.

وتعتقد بعثة الآثار الإيطالية أن "هالزكارابتور إسكويليي" كان يعيش قبل 75 مليون سنة في شرق آسيا، وسار على قدميه في البر، واستخدم جناحيه للمناورة في الماء عند الافتراس، فيما أشار الفريق العلمي إلى أن هذا الشكل من الحياة يعد الأول من نوع في عائلة "الثيروبودوات".

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن الدكتور أندريا كاو، من متحف "كابليني" الجيولوجي، أن "هالزكارابتور إسكويليي" جمع بين حياة الزواحف المائية والطيور السابحة، ما يجعله أول مفترس برمائي من عائلة "الثيروبودوات".

واستخدم العلماء أجهزة الطباعة ثلاثية الأبعاد التي يوفرها مركز الإشعاع "السنكروتروني" الأوروبي للأبحاث، في مدينة "غرونوبل" الفرنسية، باستخدام الأشعة السينية، لصنع نموذجاً عن ديناصور "هالزكارابتور إسكويليي".

يشار إلى أن هذه الأحفورة كان يتناقلها مهربو الأثار لمدة ثلاث سنوات، حتى وصلت لإيطاليا، وتمت مصادرتها من قبل قسم مكافحة تهريب الآثار.

مكة المكرمة