شاهد: انفصال أكبر جبل جليدي بالتاريخ عن القطب الجنوبي

قمر اصطناعي أمريكي رصد انفصال الجبل

قمر اصطناعي أمريكي رصد انفصال الجبل

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-07-2017 الساعة 20:38


انفصل، الأربعاء، واحد من أكبر جبال الجليد في التاريخ عن القارة القطبية الجنوبية.

وتقدر مساحة جبل الجليد المذكور بنحو 6 آلاف كيلومتر مربع، ويبلغ وزنه ترليون طن تقريباً.

وفي وقت سابق الأربعاء، رصد قمر اصطناعي أمريكي انفصال الجبل الجليدي حين كان ماراً فوق المنطقة المعروفة بجرف لارسن C الجليدي في القارة القطبية الجنوبية، وفق "بي بي سي".

وكان العلماء يتوقعون هذا الحدث، بعدما تطور شرخ كبير في الجليد الذي يكسو جرف لارسن منذ أكثر من عشر سنوات.

وتزايد عمق الشرخ المذكور بشكل سريع منذ عام 2014، مما جعل انفصال الجبل الجليدي أكثر ترجيحاً.

ناسا

اقرأ أيضاً :

تقنيات حديثة تكشف عن وجه إنسان توفي قبل 4500 سنة

ورصد مجسّ للأشعة تحت الحمراء مثبت على قمر ناسا الاصطناعي "أكوا"، وجود مياه صافية في الشرخ الذي تكون بين جرف لارسن والجبل الجليدي.

وهذه المياه التي رصدها القمر الاصطناعي أكثر دفئاً من الجليد والهواء المحيط بها والتي لا تتجاوز درجة حرارتها الصفر المئوي.

وقال أدريان لوكمان، من جامعة سوانزي في ويلز ببريطانيا، والذي ما برح يتابع تطورات الجبل الجليدي منذ سنوات: إن "الشرخ لم يكن ظاهراً في الأسابيع الأخيرة، لكنه الآن واضح مما يدل على أنه تمدد على طول الجبل الجليدي".

ويقول العلماء إن الجبل الجليدي الذي يبلغ سمكه أكثر من 200 متر لن يتحرك لمسافة بعيدة على المدى القريب، ولكنه من الضروري وضعه تحت الرقابة إذ إن التيارات البحرية والرياح قد تدفع به شمالاً بحيث يصبح خطراً على حركة الملاحة.

مكة المكرمة