شركة ألعاب فيديو شهيرة تفتتح فرعاً في السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jdPoAE

يقدر أن تصل عائدات الألعاب إلى 4.8 مليارات دولار في عام 2020 و 6 مليارات دولار بحلول عام 2021

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-06-2020 الساعة 19:50
ما الغاية من افتتاح ذلك المكتب؟

جعل سكان تلك المناطق يطورون الألعاب بأنفسهم بما يناسب ثقافات تلك المجتمعات وأذواقها.

من أين تلقت تلك الشركات التمويل؟

تلقت الشركة تمويلاً من شركات عجلان وإخوانه، بتقديم البنية التحتية المناسبة للشركة.

أعلنت شركة "Sandsoft Games" المطورة لألعاب الفيديو الشهيرة، أنها افتتحت استوديو لها في المملكة العربية السعودية لدعم مطوري الألعاب من منطقة الشرق الأوسط.

سيركز مكتب الشركة على استهداف أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولديه تمويل من "Ajlan & Bros Group"، وهي واحدة من أكبر الشركات في المملكة.

لطالما اعتبرت هذه المنطقة، التي تضم أكثر من 500 مليون شخص، سوقاً ناشئة لألعاب الفيديو، ولكن لديها عدد قليل من ناشري ومطوري ألعاب الفيديو المحليين، ومعظم صانعي الألعاب يقومون ببساطة بتوطين الألعاب في المنطقة، وتعديلها لتناسب اللغة أو الأذواق المحلية.

ووفقاً لما نشره موقع "venturebeat"، اليوم الاثنين، تهدف ألعاب "Sandsoft" التي تتخذ من الرياض مقراً لها إلى استهداف السوق بألعاب مصممة خصوصاً لثقافة المنطقة وأذواقها.

وقالت الشركة: "نعتقد أن الكثير من الأشياء تتغير الآن في الصناعة، وإذا نظرت إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعتقد أنه خلال السنوات الثلاث إلى الأربع القادمة، سيتفهم اللاعبون الكبار أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي إحدى الأسواق الرئيسية في العالم، يجب ألا نقلل من ذلك على الإطلاق. إنها فرصة، باعتبارها السوق الأسرع نمواً في العالم. 50٪ من الجمهور أقل من 30 عاماً".

وتبين الشركة أن سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهد نمواً سنوياً في الإيرادات بنسبة 25%، وهو أعلى معدل نمو لألعاب الفيديو على مستوى العالم، حيث يقدر أن تصل عائدات الألعاب إلى 4.8 مليارات دولار في عام 2020، و6 مليارات دولار بحلول عام 2021. 

ومع ذلك، هناك عدد قليل جداً من شركات الألعاب في جميع أنحاء المنطقة، بالإضافة إلى ذلك، يفتخر الشرق الأوسط بالسكان الشباب، والقوة الشرائية العالية، وهو مركز تكنولوجي ناشئ ببنية تحتية صلبة.

وتريد "Sandsoft" الاستفادة من هذا النظام البيئي ودمج خبرتها المحلية وتقديم ثقافة المنتجات لضمان إطلاق الألعاب بطريقة ستحظى بقبول اللاعبين.

قدمت مجموعة عجلان وإخوانه التمويل، وهي واحدة من أكبر شركات القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يعمل بها 7000 شخص.

وقال عبد العزيز العجلان، عضو مجلس إدارة "Sandsoft Games" والمدير الإداري لشركة "Ajlan & Bros"، في بيان: "إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمر بمرحلة انتقالية، ومع تحديث المنطقة يعتقد أن ألعاب الفيديو سيكون لها دور رئيسي، ولكن المفتاح هو جعل الألعاب والخدمات التي يمكن الوصول إليها سبباً في توسع السوق". وقال إن "مجموعة عجلان وإخوانه ستوفر بنيتها التحتية الكاملة لإطلاق الألعاب".

لدى "Sandsoft" عدد من الفرص الشاغرة، وهي توظف الموظفين على موقعها على الإنترنت، ويتكون الفريق من 24 موظفاً الآن، وتأمل أن يكون لديها 64 موظفاً خلال الشهر المقبل عبر ثلاثة مكاتب؛ في الرياض وشنغهاي ودبي.

مكة المكرمة