طائرة بدون طيار يمكنها التحليق 90 يوماً متواصلة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDJkwZ

النسخة السابقة كان عليها التوقف كل 5 أيام

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 06-08-2021 الساعة 08:26

أين الاستخدام المتوقع لهذه الطائرة؟

المساعدة في مراقبة السفن البحرية أو العمل كمنصة ترحيل اتصالات.

ما أهم مواصفات الطائرة؟

تحتوي الطائرة على أجنحة بطول 236 قدماً مغطاة بالخلايا الشمسية، وتصل سرعتها لنحو 100 عقدة وعلى ارتفاع يصل إلى 45931 قدماً فوق السطح، وتحمل 800 رطل من الحمولة.

تعمل البحرية الأمريكية على تطوير طائرة بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية، يمكنها الطيران لمدة 90 يوماً كل مرة؛ للمساعدة في مراقبة السفن البحرية أو العمل كمنصة ترحيل اتصالات، أطلقت عليها البحرية اسم "سكاي دويلر" (Skydweller).

النسخة السابقة من الطائرة حلَّقت حول العالم بين عامي 2015 و2016، ولكن كان عليها التوقف كل خمسة أيام، أما النسخة الجديدة فقد تمت إزالة قمرة القيادة لتستوعب حمولة أكبر.

وقال روبرت ميلر، الرئيس التنفيذي لشركة "Skydweller"، لموقع "نيو ساينتست"، الخميس: "عندما نزيل قمرة القيادة، فإننا نوفر الفرصة لتركيب ما يصل إلى 400 كيلوغرام من سعة الحمولة".

ستحتوي المركبة بدون طيار على أجنحة بطول 236 قدماً مغطاة بالخلايا الشمسية، لكن صانعيها قد يضيفون خلايا وقود الهيدروجين للحصول على دفعة إضافية.

وأضاف ميلر: "نحن نتابع حالياً خطتنا لاختبار رحلة مستقلة، ثم الإقلاع المستقل، ثم الهبوط المستقل، وأخيراً أول رحلة ذاتية القيادة لنا، وبعد إثبات كل هذا، سننتقل إلى اختبار التحمل الطويل بهدف التشغيل لمدة تزيد على 90 يوماً".

ستتم تغطية الأجنحة بـ2900 قدم مربعة من الخلايا الكهروضوئية، ستوفر 2 كيلووات من الطاقة، لكن إضافة خلايا وقود الهيدروجين تجعل المركبة أكثر موثوقية، وفقاً لبيان الشركة المطورة.

تصل سرعة الطائرة الجديدة لنحو 100 عقدة وعلى ارتفاع يصل إلى 45931 قدماً فوق السطح، وتحمل 800 رطل من الحمولة.

وبحسب بيان البحرية، بالنسبة للجيش على وجه التحديد، فإن القيام بمهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع من منظور محمول جواً أكثر فعالية.

مكة المكرمة