طاقة تعدين البتكوين في الصين ستتجاوز حاجة 181 دولة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VbmpvW

استهلاك الطاقة السنوي لصناعة البيتكوين في الصين سيصل إلى ذروته في عام 2024 عند 297 تيراواطاً ساعة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-04-2021 الساعة 12:14

لماذا تستهلك العملات الرقمية طاقة كبيرة؟

لأن تشفير العملات الرقمية يحتاج إلى المرور بعمليات رياضية معقدة جداً، مما يتطلب قوة حوسبة كبيرة.

أين تكثر مناجم تعدين البيتكوين؟

في الدول التي يكون إنتاج الكهرباء فيها رخيصاً مثل الصين وروسيا وإيران.

حذرت دراسة جديدة من أن انبعاثات الكربون من مناجم البيتكوين الصينية تتسارع بسرعة مخيفة وستتجاوز قريباً مستويات استهلاك الطاقة في إيطاليا والمملكة العربية السعودية إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة.

وينطوي تعدين عملة البيتكوين الرقمية على حل الألغاز الرياضية المعقدة التي تتطلب قوة حوسبة هائلة؛ مما يعني أن العمليات تقع عموماً في المناطق التي تكون فيها الكهرباء رخيصة.

لذلك اجتذبت المناطق الغنية بالفحم في الصين عمال مناجم البيتكوين في السنوات الأخيرة، مع تقدير الدراسة أن أكثر من 75% من عمليات البيتكوين العالمية حدثت هناك اعتباراً من أبريل 2020.

ووفقاً لباحثي الأكاديمية الصينية للعلوم المشاركين في الدراسة سيصل استهلاك الطاقة السنوي لصناعة البيتكوين في الصين إلى ذروته في عام 2024 عند 297 تيراواط ساعة، وستبلغ تدفقات انبعاثات الكربون من ذلك ذروتها عند 130.5 طناً مترياً سنوياً، وهو ما يعادل استهلاك أكثر من 180 دولة من الطاقة.

وبحسب ما نشره موقع صحيفة "ذي إندبندنت"، اليوم الأربعاء، ففي الشهر الماضي، أعلنت مقاطعة صينية حملة على عمليات تعدين البيتكوين في محاولة للحد من استهلاك الطاقة والانبعاثات في المنطقة.

ووفقاً للبيانات التي جمعت بواسطة مؤشر استهلاك الكهرباء في كامبريدج بيتكوين، في الوقت الحالي تستهلك حواسيب تعدين البيتكوين ما يعادل 8% من الاستهلاك العالمي للطاقة.

من جانبهم قال بعض عمال المناجم في الصين، بما في ذلك مناجم "Bitmain" المدرجة في بورصة "ناسداك"، إنهم سيحولون عملياتهم إلى مناطق تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة.

مكة المكرمة