علماء الفلك يحذرون من نشر شبكة "4G" على القمر.. إليك الأسباب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqmNZ9

منحت وكالة ناسا شركة "نوكيا" 14.1 مليون دولار لبناء شبكة 4G على القمر بحلول عام 2030

Linkedin
whatsapp
الخميس، 05-11-2020 الساعة 19:01

لماذا تريد "ناسا" نشر شبكات 4G على القمر؟

 الهدف هو الحصول على شبكة اتصالات وملاحة لأي بؤر استيطانية قمرية مستقبلية.

ما مصادر التشويش التي يعاني منها العلماء؟

شبكات الراديو، ومن ضمنها إشارة الهاتف الخلوي، وموجات أقمار مشروع "ستارلنك".

في الشهر الماضي، منحت وكالة ناسا شركة "نوكيا" 14.1 مليون دولار لبناء شبكة اتصالات من الجيل الرابع على القمر بحلول عام 2030.

كان الهدف هو الحصول على شبكة اتصالات وملاحة لأي بؤر استيطانية قمرية مستقبلية، حيث اتضح أن إشارات شبكة الجيل الرابع هذه يمكن أن تسبب تشويشاً بشكل خطير مع إشارات الراديو التي يدرسها العلماء في أماكن أخرى من الكون، حسبما كتبت طالبة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية بجامعة مانشستر إيما ألكسندر، في موقع "ذا كونفيرسيتشن"، اليوم الخميس.

وقالت ألكسندر: "تداخل الترددات الراديوية (RFI) هو العدو المزعج لعلماء الفلك الراديوي".

وأضافت: "إن التلسكوبات الراديوية تكافح بالفعل للتعامل مع تداخل الهاتف الخلوي. إن وجود مصدر رئيسي جديد لتداخل التردد الراديوي على القمر سيجعل من الصعب تصفية التداخل والتركيز على الإشارات الخافتة للغاية التي يبحث عنها العلماء في الكون".

يعمل الفلكيون باستمرار على تطوير استراتيجيات لقطع التداخل الموجي المنتشر بصورة كبيرة جداً من البيانات التي يسجلونها في الفضاء.

يذكر أنّه في السنة الماضية اشتكى علماء الفضاء من الأقمار الصناعية التي أطلقتها شركة "سبيس إكس" ضمن مشروع "ستارلنك"، والذي ينوي إحاطة الأرض بآلاف الأقمار الصناعية لبث الإنترنت الفضائي، والسبب أن تلك الأقمار سببت تشويشاً في الرؤية التي تلتقطها التلسكوبات الأرضية.

مكة المكرمة