علماء يحذرون من مخاطر الذكاء الاصطناعي ويدعون لمواجهتها

طالب التقرير الحكومات بالنظر في فرض قوانين جديدة

طالب التقرير الحكومات بالنظر في فرض قوانين جديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-02-2018 الساعة 21:15


حذر خبراء من أن الذكاء الاصطناعي يمكن استغلاله من قِبل الدول المارقة والمجرمين والإرهابيين، وطالبوا مصممي أنظمة الذكاء الاصطناعي ببذل مزيد من الجهد لتقليل سوء الاستخدام المحتمل لتلك التكنولوجيا.

قال الخبراء، الأربعاء، إن تحويل الطائرات بدون طيار إلى صواريخ، واستخدام مقاطع الفيديو الزائفة للتلاعب بالرأي العام، والقرصنة الآلية، ليست سوى ثلاثة تهديدات ناتجة عن وصول الذكاء الاصطناعي للأيدي الخاطئة.

وحذر تقرير بعنوان "الاستخدامات الخبيثة للذكاء الاصطناعي" من أن الذكاء الاصطناعي يمكن استغلاله من قِبل الدول المارقة والمجرمين والإرهابيين، مطالباً مصممي أنظمة الذكاء الاصطناعي ببذل المزيد من الجهد لتقليل سوء الاستخدام المحتمل لتلك التكنولوجيا.

وأكد التقرير أنه رغم وجود العديد من التطبيقات الإيجابية للذكاء الاصطناعي، فإنه يمكن استخدام هذه التكنولوجيا في أمور سلبية.

وقال شاهار أفين، من مركز دراسة المخاطر الوجودية التابع لجامعة كامبريدج، لـ"بي بي سي"، إن المقلق في الأمر هو أن أنظمة الذكاء الاصطناعي مدربة على التفوق على القدرات العقلية للبشر، دون إرشاد أو تقويم بشري.

اقرأ أيضاً :

شاهد: روبوت ياباني يصوّر ما يدور في عقلك

وذكر أفين عدداً من الاحتمالات التي قد يتحول فيها الذكاء الاصطناعي إلى "أغراض خبيثة" في المستقبل القريب، وهي: تكنولوجيا "ألفا غو"، وهو نظام ذكاء اصطناعي طورته شركة "دييب مايند" التابعة لجوجل الأمريكية.

ويمكن لـ(ألفا غو) التفوق على لاعبي لعبة "غو" من البشر، ويمكن أيضاً للمقرصنين استخدامها للكشف عن أنماط البيانات وثغرات الشفرات.

ويضيف أفين: "يمكن لشخص خبيث شراء طائرة دون طيار (درون)، وتزويدها بنظام للتعرف على الوجوه لاستهداف شخص بعينه".

كما يمكن برمجة أجهزة الروبوت في مقاطع فيديو "مزيفة" محاكية للواقع بغرض الاستغلال السياسي. ويستطيع المقرصنون أيضاً استخدام المزج الخطابي لانتحال صفة الضحايا.

وقال سين أو هيجيرتيه، المدير التنفيذي لمركز دراسة المخاطر الوجودية وأحد المؤلفين المشاركين في التقرير: "الذكاء الاصطناعي غيّر قواعد اللعبة".

وأضاف: "نحن نعيش في عالم يمكن أن يصبح محفوفاً بالمخاطر اليومية بسبب سوء استخدام الذكاء الاصطناعي، ونحن بحاجة إلى مواجهة هذه المشاكل، لأنها تحمل مخاطر حقيقية".

وطالب التقرير الحكومات بالنظر في فرض قوانين جديدة للتعامل مع هذا الأمر. ودعا واضعي السياسات والباحثين التقنيين للعمل معاً لفهم الاستخدام الخبيث للذكاء الاصطناعي والاستعداد للتعامل مع ذلك.

مكة المكرمة