علماء ينجحون بجعل الدماغ يتحكم بالحاسوب لا سلكياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYdWZb

النظام الجديد كان عبارة عن جهاز صغير مضمن في قبعة

Linkedin
whatsapp
السبت، 03-04-2021 الساعة 17:15
- ما الطرق السابقة للتحكم بالأجهزة من خلال الدماغ؟
  • شركة "نيورالينك" عمدت إلى زرع شريحة داخل الدماغ تقرأ الأفكار وتحولها إلى أوامر للحواسيب، ضمن ما يعرف بـ"واجهات الدماغ - الكمبيوتر".
  •  ارتداء قبعة مرتبطة بالحواسيب عبر عشرات الأسلاك، ضمن ما يعرف بقراءة كهربية الدماغ.
- الطريقة الجديدة ما يميزها؟

لا تحتاج إلى جراحة ولا شريحة، ولا تحتاج إلى أسلاك متصلة بالحواسيب.

شهد العامان الماضيان عدة تجارب لجعل الدماغ يتحكم بالأجهزة؛ منها تجارب شركة "نيورالينك" التي يملكها "إيلون ماسك"، والتي تضمنت زرع شريحة داخل الدماغ، أو ارتداء قبعات موصلة عبر أسلاك بالحواسيب لمساعدة مرضى الشلل.

لكن هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي يطوّر فيها العلماء طريقة للتحكم بالكمبيوتر بدون عملية جراحية، ولا يتم ربط المريض بأسلاك، ولا وجود حاجة للمكوث في المختبر، بل افتراضياً عن بعد.

في هذا الإطار قال باحثون من جامعة "براون" بالولايات المتحدة، في بيان نقله موقع صحيفة "ذا إندبندنت"، السبت: "إن النظام قادر على إرسال إشارات الدماغ بدقة عالية جداً".

النظام الجديد عبارة عن جهاز صغير مضمن في قبعة يدعى "BrainGate"، يقوم بقراءة الإشارات الحركية الموجودة في قشرة الدماغ.

المشاركون في الدراسة الأخيرة تتراوح أعمارهم بين 35 و63 عاماً، وهم مصابون بشلل بسبب إصابات في النخاع الشوكي، تمكنوا من خلال الجهاز من التحكم بحاسوب بشكل مستمر لمدة تصل إلى 24 ساعة في المنزل، وليس في المختبر.

كما تمكن المشاركون من تحقيق سرعات طباعة مماثلة ودقة التأشير كما هو الحال مع الأنظمة السلكية.

قال جون سيميرال، الأستاذ المساعد في الهندسة بجامعة براون: "لقد أثبتنا أن هذا النظام اللاسلكي مكافئ وظيفياً للأنظمة السلكية التي كانت المعيار الذهبي".

وأضاف: "يتم تسجيل الإشارات وإرسالها بدقة مماثلة بشكل مناسب، مما يعني أنه يمكننا استخدام نفس خوارزميات فك التشفير التي استخدمناها مع المعدات السلكية".

ويوضح أن "الاختلاف الوحيد هو أن الأشخاص لم يعودوا بحاجة إلى تقييد المريض بالمعدات، مما يفتح إمكانيات جديدة فيما يتعلق بكيفية استخدام النظام".

ويرى الباحثون أنّ هذا الابتكار يمثل أحدث تقدم في مجال سريع النمو لتقنيات الواجهة العصبية، والذي اجتذب "فيسبوك" وإيلون موسك.

يقول لي هويبيرغ، أستاذ الهندسة في جامعة براون ورئيس تجربة "BrainGate" السريرية: إنه "باستخدام هذا النظام يمكننا النظر إلى نشاط الدماغ من المنزل، على مدى فترات طويلة بطريقة كانت شبه مستحيلة من قبل".

مكة المكرمة