على خُطا "كاسيني".. مهمة "غريس" الفضائية تعلن نهايتها

يتوقع للقمر الصناعي "غريس 2" أن يدخل مجال الأرض أواخر نوفمبر

يتوقع للقمر الصناعي "غريس 2" أن يدخل مجال الأرض أواخر نوفمبر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-10-2017 الساعة 15:37


لم تكد الإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) تُفيق من خسارتها لمهمة "كاسيني-هويغنز" لدراسة كوكب زحل ونظامه، حتى أفاقت على خسارة مهمة "غريس" المخصصة لتغطية حقل الجاذبية واختبار المناخ لكوكب الأرض.

وأعلن فريق مهمة "غريس"، الأحد، عن توقف عمل بطاريات القمر الصناعي "غريس 1"، وفقدان الاتصال الجزئي، منذ شهر سبتمبر الماضي، في حين أكّدت (ناسا) أن الفريق قام بعمل بطولي لاستعادة الاتصال، وإجراء النقل النهائي للبيانات، ولكن لم يكن هناك ما يكفي من القوة لتشغيل الأدوات العلمية على متن القمر الصناعي.

وكان القمر الصناعي "Gravity Recovery And Climate"، الذي يُعرف اختصاراً بـ "GRACE"، قد انطلق في 17 مارس 2002، بإشراف (ناسا)، والمهمة ثمرة لتعاون مشترك بين (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية، لإرسال مسبارين متصلين لدراسة كوكب زحل ونظامه، بما في ذلك حلقاته وأقماره الطبيعية.

اقرأ أيضاً :

قادرة على ضرب أسس الحياة.. "السيبرانية" حرب إلكترونية مفزعة

ووفقاً لما نقله موقع التقنية الأمريكي "إنجاديت"، عن الدكتور رينهارد هتل، المدير التنفيذي العلمي ورئيس مجلس إدارة مركز الأبحاث الألماني، فإن السنوات الـ 15 الماضية شهدت جهوداً كبيرة لبعثة "غريس"، تم خلالها رصد عدد من المخاطر المختلفة التي تهدد الأرض بطريقة دقيقة للغاية؛ مثل التغيّرات في تخزين المياه الجوفية، أو نسب تراجع الجليد، ومن ثم ساهمت البعثة بشكل كبير في فهم أفضل لنظام الأرض.

إلى ذلك أعلن فريق "غريس" أنه مع عدم وجود الطاقة التشغيلية، يتوقع للقمر الصناعي "غريس 2" أن يدخل مجال الأرض في أواخر شهر نوفمبر المقبل، في حين أكد الفريق أنه سيستمر بجمع البيانات من "غريس 1" لحين دخوله مجال الأرض، في أوائل عام 2018.

مكة المكرمة