عمالقة التكنولوجيا: مستمرون في حماية البيئة رغم قرار ترامب

وقعت الولايات المتحدة  و194 دولة على الاتفاقية بباريس

وقعت الولايات المتحدة و194 دولة على الاتفاقية بباريس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-06-2017 الساعة 15:44


أدان عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة، الجمعة، قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الانسحاب من اتفاقية باريس لحماية المناخ، كما أكدوا استمرار مشاريعهم لحماية البيئة دون التأثر بالقرار.

وكشفت شركات التكنولوجيا في وادي السليكون عن تنمية خططها في مكافحة التغيير المناخي، وتقليل مستوى الغازات المسببة للاحتباس الحراري، إلى مستويات يمكن للأشجار والتربة والمحيطات امتصاصها بشكل طبيعي.

من جهته أكد تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة "آبل"، أنه أجرى عدة محادثات خلال الأسبوع الماضي مع الرئيس الأمريكي ترامب، في محاولة منه لتغيير رأيه، غير أن ترامب كان مصراً على رأيه، مدعياً أن ذلك لمصلحة أمريكا وشعبها.

ووفقاً لموقع "سي نت" التقني، وجه تيم كوك رسالة لموظفيه، حثهم فيها على مواصلة العمل لحماية البيئة، مشيراً إلى أن عمل الشركات الأمريكية مستمر لإقناع ترامب بالعدول عن فكرته الخاطئة.

وأضاف كوك في رسالته لموظفيه، أن التزام "آبل" بحماية البيئة لن يتغير، في حين لفت النظر إلى أن تغير المناخ أمر حقيقي وخطير، وعلى الجميع مواجهته، والتوعية من المخاطر التي تسببها عوامل التغيير المناخي.

اقرأ أيضاً :

أصول بنك قطر الوطني تحتل المرتبة الأولى خليجياً

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وقعت في باريس عام 2015 مع 194 دولة، على اتفاقية باريس لمكافحة التغيير المناخي، وحماية البيئة، حيث تعاهدت هذه الدول خلالها على مكافحة الاحتباس الحراري، من خلال مكافحة مسبباته بشكل عام.

مكة المكرمة