فايروس "شامون" يستيقظ ويهاجم شركات سعودية وعربية

مركز الأمن الإلكتروني السعودي رصد هجمة إلكترونية منظمة

مركز الأمن الإلكتروني السعودي رصد هجمة إلكترونية منظمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-12-2016 الساعة 13:56


كشفت شركات أمريكية في مجال أمن الإنترنت والمعلومات، السبت، أن نسخة من فايروس "شامون" المدمّر، استخدمت في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لمهاجمة أجهزة كمبيوتر في السعودية ودول أخرى في المنطقة.

وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم"، حذّرت شركات كراود سترايك، وبالو ألتو نيتوركس، وسيمانتك كورب، من الهجمات الجديدة.

ولم تحدد الشركات أي ضحايا للنسخة الجديدة من "شامون"، الذي يعطّل أجهزة الكمبيوتر عن طريق محو السجلات الرئيسة التي تستخدمها الأجهزة لتبدأ في العمل، كما لم تفصح عن حجم الضرر، أو من يقف وراء الهجمات.

وقالت شركة "فاير آي" لأمن الإنترنت، في تدوينة لها: إنّ "وحدتها (مانديانت) تعاملت مع حوادث متعددة في مؤسسات أخرى في الشرق الأوسط".

اقرأ أيضاً :

مهرجان كتارا للمحامل.. يروي تراث الخليج بلسان قطري

وأثارت عودة ظهور فايروس "شامون" انتباه الخبراء، إذ لم تقع سوى بضع هجمات كبيرة لمحو البيانات من على الأقراص الصلبة، من بينها هجمات في عام 2014 على شركة "إس فيغاس ساندس كورب"، التابعة لشيلدون أديلسون، وهوليوود ستديو، التابعة لسوني كورب.

وتعطي الحكومات والشركات اهتماماً كبيراً لمثل هذه الهجمات؛ لأن إعادة أنظمة الكمبيوتر المصابة إلى العمل مرة أخرى يمكن أن تكون مكلفة جداً وتستهلك وقتاً كبيراً.

وقال مدير وحدة التكنولوجيا في كراود سترايك، ديمتري أبيروفيتش، في تصريحات صحفية: "من المرجّح أن يكون قراصنة يعملون لصالح الحكومة الإيرانية وراء هجمات 2012"، مبيّناً أنه "من السابق لأوانه القول هل تكون المجموعة نفسها وراء الهجمات الجديدة أم لا".

جدير بالذكر أن مركز الأمن الإلكتروني في السعودية، رصد بداية الشهر الجاري هجمة إلكترونية منظّمة على عدة جهات حكومية؛ منها قطاع النقل، ومنشآت حيوية، تهدف إلى تعطيل جميع الخوادم والأجهزة للمنشأة، بحيث يؤثر ذلك في جميع الخدمات المقدمة من تلك المنشأة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، يقوم المهاجم بالاستيلاء على معلومات الدخول للنظام، ثم زرع برمجية خبيثة لتعطيل بيانات المستخدم.

مكة المكرمة