"فايزر" الأمريكية تقدم طلباً لترخيص لقاحها ضد كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yqeAnn

أعلنت الشركة نجاح التجربة بنسبة 95%

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 20-11-2020 الساعة 17:05
- ما سبب إعلان الشركة قيامها بطلب الحصول على ترخيص للقاحها؟

ضمن خطوات نحو توفير الحماية ضد الفيروس.

- كم بلغت نسبة نجاح تجربة لقاح كورونا الذي أنتجته الشركة؟

بلغ تحليل الفعالية النهائية للقاح 95% خلال 28 يوماً من الجرعة الأولى.

تعتزم شركة "فايزر" الأمريكية التقدم بطلب لإدارة الغذاء والدواء المحلية للحصول على ترخيص للقاحها ضد فيروس كورونا المستجد.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن شركة "فايزر" للتكنولوجيا الحيوية ستقدم طلبها للحصول على ترخيص الاستخدام الطارئ للقاحها المضاد لفيروس كورونا إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، الجمعة.

ونقلت الصحيفة عن ألبرت بورلا، الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، قوله إن العمل على تقديم لقاح آمن وفعال الآن أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى، مضيفاً: "لا يزال هناك ارتفاع مقلق في عدد حالات الإصابة بالفيروس عالمياً".

وأضاف أن الشركة لديها حالياً صورة أكثر اكتمالاً، سواء فيما يتعلق بالفعالية أو السلامة بالنسبة للقاح، ما يمنحها الثقة في إمكاناته، موضحاً أن هناك تطلعاً إلى المناقشة القادمة للجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة.

ويأتي تقديم الطلب إلى إدارة الغذاء والدواء بعد أيام فقط من إعلان فايزر وشريكتها الألمانية بيونتك نتائج التجارب النهائية، التي أظهرت أن اللقاح كان فعالاً بنسبة 95% في الوقاية من فيروس كورونا، دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

وكانت شركتا "فايزر" و"بيونتيك" أعلنتا أن فعالية اللقاح ضد كورونا الذي تعملان على تطويره، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه.

وقالت الشركتان إن اللقاح استوفى معايير السلامة اللازمة للحصول على موافقة السلطات الطبية للاستخدام "الطارئ".

وبلغ تحليل الفعالية النهائية للقاح 95% خلال 28 يوماً من الجرعة الأولى، وهي نسبة أعلى من تلك التي أعلن عنها الأسبوع الفائت، والخاصة بالمرحلة الثالثة من التجارب السريرية الخاصة باللقاح.

وأضافت الشركتان في بيان مشترك أنه جرى قياس "هذه الفعالية للقاح" عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً، بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.

وأدت النتائج التي كانت أفضل من المتوقع للقاحين إلى إنعاش الآمال في نهاية لجائحة أودت بحياة أكثر من 1.3 مليون شخص، وأشاعت الخراب في الاقتصاد والحياة اليومية.

مكة المكرمة