"فايزر" تؤكد فعالية لقاحها مع الأطفال من سن 5 سنوات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmNxvy

فايزر: الأطفال كوّنوا أجساماً مضادة للفيروس بشكل كبير بعد الجرعة الثانية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-09-2021 الساعة 16:33

ما هي فعالية لقاح فايزر للأطفال من سن 5 سنوات؟

الشركة قالت إنها تلقت نتائج إيجابية بعد تجربة جرعات منخفضة من اللقاح على الأطفال في هذه الفئة العمرية.

ما مقدار الجرعة التي تلقاها الأطفال؟

ثلث جرعة من الجرعات التي يتلقاها الكبار، وقد تمت التجربة على 2268 طفلاً.

قالت شركة "فايزر" الأمريكية، اليوم الاثنين، إن لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد، صالح لتحصين الأطفال من سن 5 سنوات وحتى 11 عاماً.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن الشركة أنها تسعى حالياً للحصول على موافقة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية لاستخدام اللقاح مع هذه الفئة العمرية.

وأكدت الشركة أن هذه الخطوة ستكون رئيسية للبدء بتقديم التطعيمات للأطفال؛ بعد أن أكدت في وقت سابق فاعلية لقاحها لتطعيم الأطفال من 12 عاماً.

ويمثل الإعلان قفزة على طريق مواجهة الوباء بعدما زادت الإصابات بين الأطفال في ظل عودة التعليم الحضوري وظهور متحور الدلتا.

وقالت الشركة إنها اختبرت كمية تعادل ثلث جرعة على الأطفال في المرحلة الابتدائية تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و12 عاماً.

وبعد الجرعة الثانية طوّر الأطفال مستويات الأجسام المضادة لمكافحة الفيروس بنفس قوة المراهقين والشباب، بحسب ما نقلته "أسوشييتد برس" عن بيل غروبر، نائب رئيس شركة فايزر.

وأثبتت جرعة الأطفال أنها آمنة، مع وجود آثار جانبية مؤقتة مماثلة أو أقل، مثل التهاب الذراعين أو الحمى أو الألم، كتلك التي يعاني منها المراهقون، بحسب غروبر.

وجرّبت الشركة الجرعة المنخفضة على 2268 طفلاً وطفلة في سن المدرسة الابتدائية.

وأضاف نائب رئيس الشركة: "أعتقد أننا وصلنا فعلاً إلى النقطة الإيجابية لتطعيم الأطفال"، مؤكداً أن الشركة ستتقدم بطلب إلى إدارة الغذاء والدواء بحلول نهاية الشهر الجاري للاستخدام الطارئ في هذه الفئة العمرية.

وبعد وقت قصير، ستتقدم فايزر بطلبات مماثلة إلى المنظمين الأوروبيين والبريطانيين.

في وقت سابق من هذا الشهر، قال رئيس إدارة الغذاء والدواء، بيتر ماركس، لوكالة "أسوشييتد برس" إنه بمجرد أن تقوم "فايزر" بتحويل نتائج دراستها، ستقوم الوكالة بتقييم البيانات.

وقال ماركس إنه يأمل أن يتم التقييم في غضون أسابيع لتحديد ما إذا كانت الجرعات آمنة وفعّالة بما يكفي للأطفال الأصغر سناً.

ومنعت العديد من الدول الغربية تلقيح من تقل أعمارهم عن 12 عاماً، لحين ظهور أدلة على صحّة الجرعة وأمنها بالنسبة للأطفال.

على العكس من ذلك، بدأت كوبا الأسبوع الماضي تطعيم الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم على عامين بلقاحات محلية، وخصص المنظمون الصينيون اثنين من اللقاحات المحلية أيضاً لتطعيم الأطفال بدءاً من سن الثالثة.

وحتى الآن، أصيب أكثر من 5 ملايين طفل في الولايات المتحدة بالفيروس، وتوفي ما لا يقل عن 460 طفلاً، وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال. 

كما ارتفعت الحالات عند الأطفال بشكل كبير بعد أن اجتاح متغير الدلتا البلاد.

مكة المكرمة