"فحص البول".. جديد اليابان للكشف عن الأمراض العقلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ekYA84

الاختبار المنزلي ليس شائعاً بسبب عدم دقة نتائجه

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-08-2021 الساعة 09:30
- ما هو الفحص الجديد؟
  • وضع عينة تباع في الصيدليات في كأس مخصصة تحتوي على البول، وإرسال صورة لنتيجة العينة إلى الشركة.
  •  تقوم الشركة بالرد على هاتف المستخدم بالإيجاب أو بالسلب.
- ما الطرق الأخرى التي يجري التحضير لها؟

إحدى الدراسات عبر فحص دم، ودراسة أخرى تبحث عن اكتشاف القلق من خلال شمع الأذن.

أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO)، في يوليو الماضي، أن جائحة كورونا سيكون لها تأثير "طويل المدى" على جميع السكان، في ظل خشية قطاع واسع من اللجوء إلى المختصين الصحيين للتعامل مع بعض اضطرابات الصحة العقلية؛ مثل القلق أو التوتر أو الاكتئاب.

في اليابان، وبحسب ما نشر موقع "تكنولوجي إنكوايرر"، الأربعاء؛ تعاملت إحدى الشركات الخاصة بالمستلزمات الطبية مع المشكلة من خلال تطوير اختبارات البول للسماح للجميع بالتشخيص من المنزل.

وبحسب ما نقل الموقع عن الشركة، ستتوفر هذه المجموعات قريباً عبر الإنترنت؛ إذ يمكن شراء عينة الفحص من الصيدليات وإرسال صورة التحليل إلى الشركة واستلام النتيجة عبر الهاتف الجوال.

الاختبار الذاتي أو "الاختبار المنزلي" للأمراض العقلية ليس بالأمر الجديد، ولكنّهُ ليس شائعاً بسبب عدم دقة نتائجه.

لن تكشف اختبارات البول الجديدة هذه في الواقع مرضاً عقلياً معيناً، ولكنها تحدد ما إذا كان من المحتمل أن يكون الشخص مصاباً بمرض عقلي يتطلب استشارة طبيب.

ونقل الموقع عن الشركة قولها: إن "الهدف هو السماح لأكبر عدد ممكن من الأشخاص بإجراء هذه الاختبارات بتكتم وإدراك المخاطر المحتملة". 

يذكر أنّ العديد من الباحثين حول العالم يعملون على إيجاد طرق جديدة لتسهيل اكتشاف الأمراض العقلية مثل الاكتئاب. 

في الآونة الأخيرة، كشف باحثون من جامعة "إنديانا" النقاب عن عمل يرتكز على اختبار الدم يمكن أن يكتشف الاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب، وكذلك تحديد العلاجات الأكثر ملاءمة.

على الصعيد نفسه يهتم علماء بريطانيون بِشمع الأذن، الذي يمكن أن يكتشف مستوى الكورتيزول، وهو الهرمون المتسبب في الإجهاد عند إفرازه بكميات زائدة وَيسبب بعض اضطرابات القلق والاكتئاب.

مكة المكرمة