فرنسا تعتمد أنظمة ذكاء اصطناعي جديدة في سفنها الحربية

السفن الفرنسية هي جزء من مشروع (فرقاطة الجيل الجديد المشتركة) الأوروبي

السفن الفرنسية هي جزء من مشروع (فرقاطة الجيل الجديد المشتركة) الأوروبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-03-2018 الساعة 00:18


أعلنت البحرية الوطنية الفرنسية "لا رويال" مؤخراً عن اعتماد أنظمة جديدة باستخدام الذكاء الاصطناعي في سفنها الحربية، وأكدت أن هذه الأنظمة ستمنحها قدرات كبيرة في الاتصالات، وتحديد الأهداف وإصابتها بدقة.

وسيقوم النظام الجديد بإضافة قدرات فريدة للمدمرات الفرنسية في مجال إصابة السفن والطائرات الحديثة، في حين أكدت البحرية الوطنية الفرنسية أن هذه التحديثات تمت إضافتها للمدمرات من نوع (الأفق) 0620، والتي تمتلك فرنسا اثنتين منها.

090531-N-9988F-406

ووفقاً لصحيفة "بزنس إنسايدر" بنسختها الفرنسية، فإن سفينتَي (الأفق) مسلحتان بثمانية صواريخ من طراز "MM.40 Exocet" المضادة للسفن، ونظام إطلاق عمودي من طراز "Sylver A50" يحتوي على 48 خلية، مع مدفعين من عيار 76 ملم، ومدفعين من إطلاق 20 ملم.

اقرأ أيضاً :

بالصور: روبوت ذكي لمساعدة المقعدين على المشي

وتشير الطبعة السادسة عشرة من دليل المعهد البحري لأسلحة الأساطيل البحرية في العالم، إلى أن سفن الأفق الفرنسية يمكنها أن تحمل طائرة هليكوبتر الحربية طراز "NH-90" المضادة للغواصات، مع قدرة هذه السفن على تركيب صواريخ إضافية مضادة للسفن من طراز "Excoet".

يشار إلى أن سفن "الأفق" هي جزء من مشروع أوروبي شاركت فيه فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة عام 1992، أطلق عليه اسم (فرقاطة الجيل الجديد المشتركة)، لبناء 20 مدمرة، حصة المملكة المتحدة منها 12 سفينة، وفرنسا 4 سفن، وإيطاليا 4 سفن، غير أن الخلافات السياسية دفعت المملكة المتحدة للانسحاب، لتكمل فرنسا وإيطاليا أربع سفن تقاسمتها مناصفة.

مكة المكرمة