فريق بحثي قطري يكتشف 4 كواكب نجمية جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9zxaB

اعترف بهذه الكواكب رسمياً من قبل المحافل الفلكية العالمية (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-03-2019 الساعة 17:51

أعلن فريق بحثي قطري، اليوم الأربعاء، اكتشاف 4 كواكب نجمية جديدة في المجموعة الشمسية، أُطلق عليها أسماء: "قطر 7- ب، قطر 8- ب، قطر 9- ب، قطر 10- ب".

وقال خالد بن عبد الله تركي السبيعي، عالم الفلك القطري بجامعة حمد بن خليفة، إن اكتشاف الكواكب النجمية الجديدة رفع حصيلة الكواكب النجمية التي اكتشفتها دولة قطر إلى 10 كواكب في أقل من 10 سنوات، منذ انطلاق برنامج قطر لاكتشاف الكواكب النجمية عام 2010.

وأضاف في تصريح نشرته وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أنه اعتُرف بهذه الكواكب رسمياً من قبل مختلف المحافل الفلكية العالمية، وفي مقدمتها الاتحاد الفلكي الدولي.

وأوضح أن جميع هذه الكواكب المكتشفة تتميّز بقرب الشبه بينها وبين كوكب المشتري من حيث الحجم، في حين أنها تختلف عنه في شدة درجة حرارة سطوحها؛ إذ تبلغ في بعضها ألف درجة مئوية؛ نتيجة قربها الشديد من النجوم التي تدور حولها.

السبيعي أشار إلى أنه عُثر على هذه الكواكب بواسطة شبكة قطر الرصدية (خماسية التلكسوبات) التي ترصد السماء على مدار الساعة، وهي موزّعة على ثلاث قارات حول العالم؛ أولاها في ولاية "نيو مكسيكو" بأمريكا الشمالية، والثانية في "تناريف" بجزر الكناري، والثالثة تقع في "أورومتشي" شمال غربي الصين.

وأكد أن شبكة قطر الرصدية تعد الوحيدة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية التي تمتلك هذا العدد من التلسكوبات المخصصة لهذا النوع من الأرصاد، معرباً عن أمله في أن تعمل هذه الاكتشافات على إلهام الشباب العربي، واستقطابه نحو المزيد من العلم والعمل في المجالات المختلفة من البحث العلمي.

من جانبها أكدت جامعة هارفارد الأمريكية، الشريك البحثي لهذا الكشف المهم، صحة هذه الاكتشافات بعد مراجعتها لجميع الدراسات والتحاليل والنتائج التي أجراها الفريق القطري من مقره بمدينة الدوحة، حيث أنجزها بواسطة برمجيات مخصّصة لهذا الغرض في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وتأتي أهمية اكتشاف مثل هذه الكواكب النجمية من كونها خطوة إلى الأمام في الإجابة عن أسئلة مهمة حول نشأة الكواكب وتطورها، لا سيما نشأة الكرة الأرضية والحياة عليها.

وباكتشاف هذه الكواكب النجمية الأربعة تبوأت دولة قطر المركز الرابع عالمياً والأول عربياً من بين 30 دولة معنيّة بهذا النوع من الاكتشافات الفلكية.

مكة المكرمة