فريق سعودي ينجح في زراعة كبد وكلية لطفلة في عملية واحدة

أجريت العملية لطفلة في الثالثة من عمرها تبرع لها والدها

أجريت العملية لطفلة في الثالثة من عمرها تبرع لها والدها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-06-2015 الساعة 20:04


نجح فريق جراحي من منتسبي مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض، بإجراء عملية زراعة كبد وكلى بالوقت نفسه لطفلة في الثالثة من عمرها تبرع لها والدها بجزء من الكبد وكلية.

وحول العملية وحالة الطفلة يقول الدكتور خالد عمر عبد الله، استشاري ورئيس مركز جراحة وزراعة الكبد بالمستشفى، إن الطفلة وعمرها ثلاثة أعوام، "كانت تحتاج لعملية زراعة كبد وكلى في نفس الوقت، وكان المتبرع لها والدها وهو من منسوبي وزارة الحرس الوطني العسكريين ويبلغ من العمر 34 عاماً، وقد تمت عمليات التقييم والمطابقة للدم ومدى قابلية الكبد لاستئصال جزء منها وكذلك تقييم الكلى، وذلك بما يكفل سلامة المتبرع وتحقيق نتائج إيجابية في المستقبل، كما تم تقييم حالة المُتبرع لها (الطفلة) لمعرفة ما إذا كان ثمة عائق للنقل، وهي عملية معقدة ولا تتم إلا في أكبر المراكز العالمية".

وأضاف بأنه تم عمل فريق من كل التخصصات الطبية والتنسيق الكامل بين الفريق الجراحي الذي سيقوم بعملية المتبرع واستئصال جزء من الكبد أولاً ثم استئصال الكلية وعملية المُتبرع لها لنقل الكبد والكلية، وكان وضع المتبرع ما بعد العملية مستقراً وخرج من المستشفى بعد خمسة أيام من إجراء العملية.

وأضاف الدكتور خالد أن عمليات زراعة الكبد والكلى في الوقت نفسه غالباً ما يكون المتبرع فيها من الأقارب من الناحية الطبية، بالإضافة إلى ما فيه من الجوانب الإنسانية بتبرع الآباء للأبناء أو العكس، ونوه بالتوسع الذي يشهده مركز جراحة وزراعة الأعضاء بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني.

مكة المكرمة