"فيسبوك" يحظر خطابات الكراهية والعنصرية ضد "السود والمهاجرين"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAvzJr

أثنى مجلس الشؤون الإسلامية على القرار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-03-2019 الساعة 11:31

نشر موقع صحيفة "نيويورك تايمز"، أمس الأربعاء، أن عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" سيحظر جميع الخطابات المؤيدة للعنصرية والكراهية بشكل تلقائي.

وحسبما أعلنت الشركة فإنّ هذا الإجراء سيُعمل به ابتداء من الأسبوع المقبل، في تطبيق "فيسبوك"، وكذلك تطبيق "إنستغرام".

وكتب فيسبوك في منشور على مدونته: "من الواضح أن هذه المفاهيم مرتبطة ارتباطاً عميقاً بمجموعات الكراهية المنظمة، وليس لها مكان في خدماتنا".

وكجزء من حملة القمع الشاملة التي ينتهجها فيسبوك ضد خطاب الكراهية، فإنه لن يسمح بعد ذلك بالمشاركات التي تتضمن عبارات مثل "أنا أبيض فخور"، و"الهجرة تمزق هذا البلد؛ الانفصالية البيضاء هي الحل الوحيد للبقاء".

وصرّحت الشركة بأنه إذا نشر أحد المستخدمين محتوى يتضمن هذه البيانات أو السمات، فسيوجههم الموقع نحو مؤسسة غير ربحية تساعد الأشخاص على ترك مجموعات الكراهية.

وأنشأ منظمة "الحياة بعد الكراهية" غير الربحية عدد من النشطاء، وهي بمنزلة برنامج لمساعدة الناس على "ترك أقصى اليمين العنيف".

وقالت الشركة: "إنه سيعتمد أيضاً على التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لإزالة المحتوى القومي الأبيض والانفصالي أو الداعي إلى التفوق".

وأثنت العديد من جماعات الدفاع عن الحقوق المدنية على قرار فيسبوك، ومن بينها منظمة لون التغيير العنصري.

ووصف "مجلس الشؤون العامة الإسلامية" القرار بأنه "فوز ضد التفوق الأبيض" وقال في بيان: "تغيير سياسة فيسبوك الرسمية خطوة مهمة للمسلمين الأمريكيين، والمجتمعات المهمشة الأخرى المتضررة من أعمال العنف من القوميين البيض".

مكة المكرمة