فيسبوك يشن حرباً على التبغ والكحول والسجائر الإلكترونية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gq8eVB

ازدادت نسبة المدخنين المراهقين في الولايات المتحدة بنسبة 21%

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-07-2019 الساعة 12:41

اتخذ موقع فيسبوك اليوم خطوات جدية لمنع وصول المستخدمين القاصرين إلى مواقع بيع منتجات التبغ والكحول من على منصته، بعد تقارير تفيد عن نية الشركة بتقييد بيع التبغ والكحول من على كل التطبيقات الاجتماعية التابعة له.

ووفقاً لشبكة "CNN"، يخطط كل من فيسبوك و إنستغرام حظر بيع أو نقل التبغ والسجائر الإلكترونية على منصته، بالإضافة إلى وضع قيود على عمر 18 عاماً أو أكبر من الوصول إلى أي محتوى متعلق ببيع التبغ.

وسيتم تطبيق السياسة، التي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ اليوم، وسيتواصل فيسبوك مع مسؤولي المجموعات المصممة لبيع التبغ والكحول لتنبيههم إلى التغيير.

وذكرت شبكة CNN أن فيسبوك سيشرف على تنفيذ قواعده الجديدة من خلال "مزيج من التكنولوجيا والمراجعة البشرية والتقارير من المستخدمين للعثور على أي محتوى ينتهك هذه السياسات وإزالته".

يذكر أن فيسبوك قد خضع لتحقيق في الماضي للتدقيق في التهم الموجهة له في ترويجه لاستخدام منتجات السجائر والأراكيل الألكترونية مثل "vaping" المقدمة من شركة "Juul"، للعديد من المراهقين على نظامه الأساسي. 

وألقى المشرعون باللوم على "Juul" في زيادة النسبة المئوية للمراهقين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية، فمن خلال مسح اتحادي أفاد أن 21%، أو 3 ملايين، من المراهقين الأمريكيين، أبلغوا عن استخدام منتج تبخر في العام الماضي.

على الرغم من أن "Juul" يخضع حالياً لجلسة استماع في الكونغرس تهدف إلى دراسة تأثير vaping على المراهقين، يقول فيسبوك أن قرار حظر بيع هذه المنتجات ليس استجابة لهذه التحقيقات.

مكة المكرمة