قطر تطلق تطبيقاً ذكياً للحد من كورونا.. تعرف على "احتراز"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JN7dZ

التطبيق ينبه صاحبه عند الإصابة بـ"كورونا"

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-04-2020 الساعة 18:28

أطلقت اللجنة القطرية العليا لإدارة الأزمات تطبيق "احتراز"، الذي يستهدف المواطنين والمقيمين في البلاد، ويُحَمّل على الأجهزة الذكية؛ للمساعدة في احتواء انتشار فيروس "كورونا المستجد.

ودعت المتحدثة باسم اللجنة، لولوة الخاطر، في مؤتمر صحفي، جميع السكان إلى تحميل التطبيق الذي عمِلت عليه مجموعة من الجهات في الدولة، وعلى رأسها وزارتا "المواصلات والاتصالات" و"الصحة العامة".

وقالت "الخاطر" إن التطبيق يحتوي على "باركود" بألوان أربعة: "الأخضر والأصفر والأحمر والرمادي"، وهو متصل بقاعدة بيانات مرتبطة بوزارة الصحة العامة.

وأوضحت أنه إذا كان الشخص الذي حمّل التطبيق سليماً من الفيروس، فسيكون اللون في التطبيق أخضر، وإذا كان الشخص مخالطاً لشخص مصاب فسيكون اللون رمادياً، وفي حال كان الشخص موجوداً في الحجر الصحي فإن اللون سيكون أصفر، أما إن كان الشخص مصاباً بالفيروس فإن اللون سيكون أحمر.

وأوضحت أنه في حال تم اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا، فإن التطبيق يمكِّن الجهات المختصة من تتبُّع الإحداثيات والمناطق التي ظهر  فيها هذا الشخص منذ تحميله للتطبيق وحتى لحظة الإصابة.

وأشارت إلى أنه من خلال التطبيق يمكن معرفة جميع الأشخاص أو نسبة كبيرة من الأشخاص الذين خالطهم المصاب؛ طالما يستخدمون التطبيق نفسه.

وأضافت أنه بعد تحديد هؤلاء الأشخاص، تصل لهم رسائل من خلال التطبيق بأنهم ربما خالطوا شخصاً مصاباً، وستكون لهم الأولوية في الفحص.

وأكدت "الخاطر" أهمية تحميل التطبيق وتفعيله، "من أجل مصلحة الجميع"، مشيرة إلى أنه في حالة شفاء الشخص من الفيروس فإن التطبيق يعود إلى اللون الرمادي، حيث يتم وضع فترة زمنية محددة لفحصه مرة أخرى؛ للتأكد تماماً من الشفاء، ومن ثم يعود لون التطبيق إلى الأخضر مرة أخرى.

وشددت على أن التطبيق يحافظ على خصوصية الجميع، وبإمكان الجهات الصحية فقط أن تطَّلع على التفاصيل الخاصة بكل شخص.

وقالت إن التطبيق يساعد أيضاً في مسألة الحجر الصحي، لتنبيه الأفراد في حال اقترابهم مسافةً أقرب من المسافة الآمنة، فيتم تنبيههم حتى داخل الحجر الصحي نفسه.

وأكدت أنه في حالة استخدام التطبيق بشكل سليم فسينتفع به المجتمع؛ وذلك من خلال احتواء انتشار الفيروس قدر المستطاع.

وفي آخر إحصاء أعلنته الدوحة اليوم الجمعة، بلغ إجمالي الإصابات بفيروس "كورونا المستجد" 2512 حالة، وسُجلت 21 حالة شفاء من المرض؛ ليصل إجمالي عدد حالات الشفاء في دولة قطر إلى 227 حالة.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران؛ بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس حول العالم حتى كتابة الخبر (10 أبريل)، أكثر من مليون و632 ألف شخص، في حين ارتفع عدد المتوفين إلى أكثر من 97 ألفاً، والمتعافين إلى ما يزيد على 366 ألف شخص.

مكة المكرمة