قفزة ثورية كبيرة في أبحاث الحبل الشوكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXWKja

تعديل وراثي بأحد الجينات قد يكون المفتاح للحل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-03-2019 الساعة 15:16

تُعدّ إصابات الحبل الشوكي من أخطر أنواع الإصابات التي يتعرض لها الإنسان؛ إذ إن إصابة صغيرة يمكن أن تُفقد الإنسان قدرته على الحركة مدى الحياة، أو أن تفقده السيطرة على التحكم ببعض أجزاء جسمه؛ فهو "الكابل" الرئيسي لنقل البيانات والأوامر من الدماغ إلى باقي أعضاء الجسم.

ولسنوات عديدة لم يتوصل العلماء إلى طريقة تمكنهم من تعويض مناطق الضرر أو التلف بالنخاع الشوكي بخلايا جديدة فعالة.

لكن وفقاً لما نشره موقع "ديجيتال جورنال"، اليوم الاثنين، فإن باحثين من المختبر البيولوجي البحري في الولايات المتحدة الأمريكية توصلوا إلى آلية جديدة لإعادة تشكيل خلايا الحبل الشوكي المتضررة من جديد.

فمن خلال متابعتهم حيوان السمندل في المختبر لاحظوا أن الحيوان يمتلك القدرة على تعويض النقص الذي يحصل في خلاياه العصبية، والسبب في ذلك امتلاكه لجين يدعى "c-Fos" الذي يتحد مع جين آخر يدعى "جي".

ويشير العلماء إلى أنّ هذا الجين "c-Fos" موجود عند البشر أيضاً، ولكنه لا يرتبط بالجين "ج"، بل يرتبط بدلاً عن ذلك بجين آخر يدعى "بي"، لذا فالقدرة على تشكيل خلايا جديدة تكون مفقودة.

الخطوة التالية للعلماء هي البحث عن تعديل وراثي يكون مناسباً يجعل من الخلايا الحاملة للجين "c-Fos" قادرة على الارتباط بالجين "جي"، ودراسة تأثيراتها وأبعادها.

وإذا ما تمكنوا من فعل ذلك فسوف تعد قفزة كبيرة إلى الأمام في البحوث البيولوجية والطبية.

تقول البروفيسورة كارين إتشيفري، رئيسة فريق البحث: "إنّ هولاء الباحثين يستحقون بالفعل أن يطلق عليهم صفة أبطال، فإذا ما كتب لبحثهم النجاح فسنرى إمكانية تجديد أجزاء كثيرة في الجسم متضررة وليس فقط بالحبل الشوكي".

مكة المكرمة