قوانين عالمية جديدة لضبط عمل "الدرونز"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNnV3j

قد تتسبّب الدرونز بوقوع حوادث كارثية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 24-11-2018 الساعة 14:10

لجأت المنظمة الدولية لتوحيد القياسات إلى صياغة وثيقة لتوحيد طريقة استخدام الأشخاص للطائرات بدون طيار في جميع أنحاء العالم، بحسب ما نقل موقع "إنترستنك إنجنيرينك".

هذه الخطوة جاءت بعد ازدياد المخاطر الناجمة عن الاستخدام الخاطئ للطائرات بدون طيار، ولمنع استخدامها في عمليات تخريبية متعمّدة.

"معايير العمل" الجديدة ستجعل هذا النوع من الطائرات في جميع أنحاء العالم محدّد الاستخدام في مناطق محدّدة. 

ووفقاً لمجلس السلامة في المملكة المتحدة، فإن هذه الطائرات يمكن أن تتسبّب بما يقرب من نصف حوادث النقل الجوي.

وفي وقت مبكّر من العام الماضي، شاركت رابطة الطيارين البريطانيين "بالبا" مخاوفهم من أن الطائرات التي يتم التحكّم فيها عن بعد يمكن أن تسبّب "تحطّماً كارثياً".

وبحسب نفس المصدر، فقد جاء في توصيات المنظمة الدولية لتوحيد القياسات (آي أو إس) مجموعة من القوانين التي تنسّق عمل الطائرات، وتنظّم أنماط رحلاتها وتشغيلها، وتوحّد صناعتها بما يضمن إزالة كل المخاوف التي تتعلّق بالسلامة.

تقرير أعدّته "بالبا"، يلفت النظر إلى أنه ما بين عامي 2014 و2015، لوحظ وجود زيادة هائلة في عدد الأشخاص الذين يستخدمون الطائرات بدون طيار بالقرب من المطارات، حيث سُجّل في هذه الفترة اقتراب نحو 30 طائرة من المطارات، بحسب إفادات طاقم المراقبة، وإذا ما تم اختراق طائرة بدون طيار لمحرّك إحدى الطائرات فإن النتائج قد تكون كارثية.

وعلى الرغم من أن الطائرات لها قدرة على الطيران بمحرك واحد، فإن اختراقها قد يعرّض المحرّك لحدوث انفجار يسبّب ضرراً في بطاريات الليثيوم يؤدي لتحطّم الطائرة بأكملها.

ومن المتوقّع أن توضع التوصيات الجديدة موضع التنفيذ الكامل في العام المقبل، وتأمل وثيقة "المنظمة الدولية للتوحيد القياسي"، وضع لوائح متّسقة للصناعة والتشغيل.

وتدعو الوثيقة إلى فرض حظر الطيران في المواقع الحساسة والمناطق المأهولة بالسكان، وبالطبع المطارات.

الوثيقة توصي أيضاً بأنه يجب أن يكون هناك تسجيل للطقس، والتدريب لمشغلي هذه الطائرات، ومتطلّبات صيانتها.

مكة المكرمة