كاميرات ذكية تكشف السارق قبل قيامه بالسرقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6QWEQZ

عمليات السرقة تكلف المتاجر 34 مليار دولار سنوياً على مستوى العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-03-2019 الساعة 08:54

طورت شركة "فاك" اليابانية كاميرات جديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي، بإمكانها كشف السرقة قبيل وقوعها.

وفقاً لما نشره موقع "ميديم"، أمس الأربعاء، فإن الكاميرات تمت برمجتها لتتفاعل مع لغة الجسد، فهي تحلل التصرفات وما تدل عليه من سلوكيات؛ بغية التوصل إلى "السلوك الشائن" الذي ينوي السُّراق القيام به.

في البدء تحلل الخوارزميات لقطات كاميرا الأمان وتنبه الموظفين إلى اللصوص المحتملين من خلال تطبيق الهاتف الذكي، وبعد تلقي التنبيه يأتي أحد الموظفين إلى الشخص المعنيّ ويعرض عليه المساعدة إن كان يحتاجها؛ وهو ما يؤدي إلى إرباك السارق وتغيير خططه.

بدأت الشركة باختبار الكاميرا الجديدة في متجر صغير بمدينة يوكوهاما، وذاع صيتها في وسائل الإعلام عندما ساعدت في القبض على أحد السراق.

وقال مؤسس الشركة، راو تاناكا: "لقد اتخذنا خطوة مهمة لمنع حدوث الجريمة في المجتمع باستخدام الذكاء الاصطناعي".

تكلف عمليات السرقة في متاجر التجزئة العالمية نحو 34 مليار دولار سنوياً، ومن المتوقع أن يستثمر تجار التجزئة 200 مليار دولار في التكنولوجيا الجديدة هذا العام.

تأسست "Vaak" في عام 2017، وتختبر حالياً الكاميرا الخاصة بها في بضع عشرات المتاجر بمنطقة طوكيو، وبدأت الشركة بيع نسخة جاهزة للسوق من برمجياتها الخاصة بالكشف عن سرقة المتاجر هذا الشهر، وتهدف إلى أن تكون موجودة في 100 ألف متجر باليابان خلال ثلاث سنوات.

إضافة إلى دورها الأمني في كشف الجريمة، فالكاميرات تؤدي خدمة أخرى لأصحاب المتاجر، منها استخدام مقاطع الفيديو لجمع معلومات عن كيفية تفاعل المستهلكين مع العناصر الموجودة بالمتجر، للمساعدة في عرض المنتجات بشكل أفضل.

وتتوقع الشركة أن تُستخدم برامج الفيديو الخاص بها في الأماكن العامة ومنصات القطار، للكشف عن السلوك المشبوه أو الانتحاريين.

مكة المكرمة