"كلوفا لامب".. مصباح يعمل بالذكاء الاصطناعي يقرأ الكتب للأطفال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1k1dvN

المصباح يستشعر تلقائياً سطوع المناطق المحيطة ويختار مستوى الإضاءة المناسبة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-08-2020 الساعة 18:00

كيف يعمل هذا المصباح؟

المصباح مزود بكامير مرتبطة بخوارزميات ذكاء اصطناعي تتعرّف على الأحرف، ومن ثم تحول النص إلى كلام بصوت بشري.

ما الفائدة منه؟

محاولة شغل الأطفال بالقراءة بدل الانشغال بالهواتف الذكية.

طورت شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية "Naver Corp" (نافير جروب) مصباح قراءة ذكياً يسمى "Clova Lamp" "كلوفا لامب" يساعد الأطفال على تنمية عادات قراءة صحية من خلال سرد كتبهم بصوت عالٍ.

باستخدام تقنية الرؤية الحاسوبية والذكاء الاصطناعي يستطيع المصباح تحويل النص والصور من كتاب إلى كلام، بينما يمكن للمساعد الظاهري المتكامل شرح معنى الكلمات والإجابة عن أسئلة الأطفال لمساعدتهم على التعلم.

بهذه الطريقة يأمل المصممون للمصباح استبدال الهواتف الذكية كطريقة للترفيه للأطفال والتحول إلى سماع الكتب.

قال جيمس كيم، رئيس فريق التصميم ، لـ"Dezeen"، اليوم الأربعاء: "يحتاج الأطفال إلى سماع الكتب بشكل متكرر لتعزيز مهارات التفكير والتركيز والخيال والإبداع لديهم، ولكن ليس كل الآباء يمكنهم قراءة الكتب لأطفالهم بقدر ما يريدون".

وأضاف: "يسمح مصباح Clova للأطفال بسماع كتبهم المفضلة بأنفسهم وقتما يريدون؛ لمساعدتهم على تنمية اهتمامهم بالقراءة."

المنتج على شكل مصباح مكتبي كلاسيكي مصنوع من البلاستيك الأبيض غير اللامع المقاوم للصدمات، مع رأس نصف كروي يميل إلى أسفل نحو المكتب.

يحتوي على مصباح LED على شكل حلقة، مع كاميرا صغيرة في وسطه تستخدم تقنية التعرف على الصور لفك رموز الرسوم التوضيحية وتحديد الكلمات المكتوبة باستخدام التعرف الضوئي على الأحرف.

بعد أن تحلل النصوص بواسطة الذكاء الاصطناعي المعتمد على السحابة في النظام تحول المدخلات من الكاميرا إلى كلام.

قال كيم: "يقرأ Clova Lamp الكتب التي توضع تحتها عند الضغط على زر قراءة، أو عند إعطاء أمر صوتي".

"يتحدث بصوت طبيعي (كوري) طُور باستخدام تقنية التوليف الصوتي لخلق تجربة أكثر جاذبية للمستمعين، ويمكنه أيضاً قراءة الكتب الإنجليزية واليابانية بصوت يشبه صوت الإنسان.

المصباح الذكي قادر على استشعار العوامل البيئية التي يمكن أن تؤثر على تجربة القراءة وتوفير ضوء مخفف على العينين.

قال كيم: "إنه يستشعر تلقائياً سطوع المناطق المحيطة ويختار مستوى الإضاءة المناسبة".

مكة المكرمة