كورونا.. لقاح يقلل العدوى ودراسة متفائلة حول مناعة المصابين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrr41P

الجرعة الأولى من اللقاح أثبتت فعالية لنحو 3 أشهر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-02-2021 الساعة 15:47

- ما آخر نتائج الدراسات على لقاح أسترازينكا؟

تجعل متلقيها غير ناقل للعدوى حتى لو أصيب بالفيروس.

- ما هي آخر نتائج المتعافين من المرض؟

يظلون حاملين للأجسام المضادة ستة أشهر.

أظهرت دراسة جديدة قدرة اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد بالتعاون مع شركة "أسترازينكا"على المساهمة بشكل كبير في الحد من انتقال العدوى، في حين أظهرت دراسة أخرى أن المتعافين من المرض تكون لديهم قدرة على مقاومة الإصابة مجدداً مدة ستة أشهر.

ووفقاً لدراسة أعدت في جامعة أكسفورد البريطانية، فإن اللقاح الذي طورته الجامعة لا يحمي فقط من الإصابة بالفيروس وإنما يقلل من احتمالات نقل العدوى عبر  متلقي اللقاح، في حالة إصابته به.

وبعد أسبوع من التجارب وجد الباحثون أن المسحات الإيجابية بين من شملتهم التجربة تراجعت بنسبة 67 بالمئة، وهي نتيجة اعتبرها وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اليوم الأربعاء، بأنها "رائعة للغاية".

وقال هانكوك في مقابلة مع "بي بي سي": "نحن نعلم الآن أن لقاح أكسفورد يقلل أيضاً من انتقال العدوى وهذا سيساعدنا جميعاً على الخروج من هذا الوباء".

وأضاف: "النتائج يجب أن تمنح الجميع الثقة بأن هذه الجرعة من اللقاح لا تعمل فقط للحفاظ على سلامتك ولكن لمنعك من نقل الفيروس إلى الآخرين".

ولفت ماس إلى أن الجرعة الواحدة من لقاح أكسفورد- أسترازينكا، كانت فعالة بنسبة 76 بالمئة في الوقاية من الفيروس.

وقال إن فعالية الجرعة الأولى تمتد إلى ثلاثة أشهر، بحسب التجارب، ومن ثم فإن العمل على توفير جرعات يبقى مطلباً أساسياً للدول حتى يتسنى ترتيب الجرعات التالية.

تأتي هذه النتائج في وقت يواجه فيه العالم أزمة توريد الشركات للكميات المتفق عليها من اللقاح بسبب كثرة الطلب، وهو ما دفع الاتحاد الأوروبي لمنع دوله من تصدير اللقاحات قبل تطعيم الأوروبيين.

حماية لـ6 أشهر

في غضون ذلك، كشفت دراسة بريطانية جديدة أن جميع المتعافين من فيروس كورونا تبقى لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة لمدة ستة أشهر على الأقل تحميهم على الأرجح من الإصابة مرة أخرى.

وقال العلماء إن الدراسة التي أعدها البنك الحيوي في المملكة المتحدة، تقيس مستويات الإصابة السابقة وسط السكان في جميع أنحاء بريطانيا، وكذلك المدة التي استمرت فيها الأجسام المضادة لدى المصابين.

وكانت دراسة أجريت على العاملين في مجال الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، ونُشرت الشهر الماضي، كشفت أن المتعافين من كورونا ربما لديهم حماية على الأرجح لمدة خمسة أشهر على الأقل، لكنها أشارت إلى أن هؤلاء ما زال بإمكانهم حمل الفيروس ونشر العدوى.

وأظهرت النتائج أن من بين المشاركين الذين ثبتت إصابتهم في السابق احتفظ 99 في المئة بالأجسام المضادة لمدة ثلاثة أشهر. وبعد ستة أشهر كاملة من المتابعة خلال الدراسة، ظلت الأجسام المضادة لدى 88 في المئة.

مكة المكرمة