كيف أصبحت السعودية رائدة في عمليات فصل التوائم السيامية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpmX35

السعودية رائدة في مجال عمليات فصل التوائم

Linkedin
whatsapp
السبت، 31-07-2021 الساعة 14:00

متى أجرت السعودية أول عملية جراحية لفصل توائم؟

عام 1990، وكانت لتوءمين سياميين سعوديين.

كم عدد العمليات التي أجرتها السعودية في مجال فصل التوائم؟

50 عملية.

تعد السعودية من دول العالم الرائدة في عمليات فصل التوائم السيامية؛ لما تمتلكه من خبرات طبية وعلمية في هذا المجال المعقد من العمليات الجراحية، وإجرائها عشرات العمليات الناجحة التي ساهمت في رسم البسمة والأمل على وجوه عائلاتهم.

ونجحت المملكة في إجراء 50 عملية فصل ودراسة 117 حالة توءم سيامي من 22 دولة في ثلاث قارات حول العالم، بمجموع عدد ساعات وصل لقرابة 570 ساعة، وفقاً لبيانات رسمية.

وتتصدر السعودية دول العالم في عدد عمليات فصل التوائم السيامية التي أجراها البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية.

وتحتاج عمليات فصل التوائم إمكانيات طبية عالية، كما تستغرق إحدى العمليات قرابة 23 ساعة ونصف الساعة، ويحتاج بعضها 35 مختصاً.

وتتراوح تكلفة العملية الواحدة بين 300 ألف ريال (80 ألف دولار) ومليون ريال (266 ألف دولار)، تتكفل المملكة بها بالكامل، وضمن ذلك إقامة الأسرة، ومتابعة علاج الأطفال السياميين حتى بعد عودتهم مع والديهم، وفقاً للجمعية الوطنية السعودية لحقوق الإنسان.

ويطلق على التوائم الملتصقة التوائم السيامية وهم توائم متماثلة ارتبطت أجسادهم في الرحم، وهي ظاهرة نادرة لا تحدث كثيراً، إذ يقدر حدوثها بـ1 لكل 50000 ولادة إلى 1 لكل 100000 ولادة.

وتوجد النسب الأعلى من التوائم السيامية في دول جنوب غربي آسيا وإفريقيا، وغالباً يموت ما يقارب نصف التوائم السيامية في الرحم قبل الولادة، فيما يولد الباقون بتشوهات تجعل حياتهم صعبة العيش.

عمليات ناجحة

وبدأت المملكة إجراء عمليات فصل توائم عام 1990، حين نجحت الطواقم الطبية المحلية في إجراء أول عملية فصل توائم ملتصقة لتوءمين سياميين سعوديين ملتصقين في منطقة البطن، وتمت العملية بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض على يد المستشار بالديوان الملكي السعودي، ووزير الصحة السعودي السابق الجراح الدكتور عبد الله الربيعة.

وحينها استغرقت العملية 3 ساعات متواصلة، وحققت نجاحاً باهراً، لتكون بعدها باكورة انطلاق العمليات السعودية في الفصل التوائم.

السعودية

وكانت العملية الثانية التي أجريت في المملكة، لتوءمين من السودان، وهما سماح وهبة اللتان تمت ولادتهما بالتصاق في البطن والحوض ومنطقة أسفل الصدر، وقد استغرقت العملية 18 ساعة متواصلة وحققت نجاحاً أيضاً.

وكانت العملية الثالثة لفصل التوءمين السعوديتين سمر وسحر اللتين كانتا أيضاً ملتصقتين في أسفل الصدر والبطن والحوض، ونجحت أيضاً.

ويشرف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، على إجراء العمليات، وبعدها انتقلت عمليات فصل التوائم من مستشفى الملك فيصل التخصصي إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني، حيث أُجريت رابع عملية فصل للتوائم وكانت للتوءمين السعوديين حسن وحسين الملتصقين في أسفل البطن والحوض، تلتها عملية فصل للتوءمين السودانيتين نجلاء ونسيبة المشتركتين في الكبد.

وسجلت المملكة أول عملية فصل توائم عبر نقلها مباشرة على التلفزيون، وهي للتوءمين المصريتين تاليا وتالين، ومن ثم عملية فصل التوءمين الفلبينيين برنسس آن وبرنسس ماي، والتي استغرقت 8 ساعات، رغم أنه كان مقرراً إجراؤها في 16 ساعة.

وكانت آخر العمليات التي تجريها السعودية في هذا المجال، إجراء فريق طبي وجراحي متخصص بعمليات فصل التوائم السيامية (الخميس 29)، عملية فصل توءم طفيلي من الجنسية اليمنية، بإشراف من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، فإن العملية الجراحية تُجرى على ثماني مراحل: (التخدير، ومنظار القسطرة، وتحضير الطفلة وتعقيمها، وتشريح الأطراف الطفيلية، وفصل الحوض، وترميم الجهاز البولي التناسلي، ومفاغرة الأمعاء، والترميم والإغلاق).

التؤائم

ومن المتوقع أن تستغرق العملية قرابة 8 ساعات ونصف الساعة، ويشارك فيها 25 طبيباً واختصاصياً إلى جانب الفنيين وكوادر التمريض.

وتُجرى العملية بمستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني.

مضاعفة البحث

الطبيب الجراح إبراهيم حماد يؤكد أن عمليات فصل التوائم من أعقد العمليات وأصعبها في مجال الجراحة؛ لكونها تحتاج خبرة طبية واسعة، وإمكانات وتقنيات متطورة، ودقة متناهية، وتعاوناً وتنسيقاً كاملين مع جميع الطواقم المشاركة.

ونجحت السعودية، وفق حديث حماد، لـ"الخليج أونلاين"، في أن تكون رائدة بمجال فصل التوائم من خلال العمليات التي أجراها الطبيب الجراح المعروف الربيعة، والتي تكللت بالنجاح، وسلامة المرضى بعد إجراء العملية.

ويشترك التوائم، حسب حماد، "إما في منطقة الرأس، أو البطن، وفي أوعية القلب والدماغ، وهو ما يشكل تحدياً كبيراً للطبيب الذي سيجري العملية، وإمكانية اتخاذ قرارات صعبة كالتخلي عن أحد التوائم في حال كان هناك قلب واحد لهما كمثال".

وامتلكت الكوادر الطبية في السعودية خلال السنوات الأخيرة- كما يوضح حماد- خبرة واسعة بمجال فصل التوائم، وهو ما يجعلها رائدة في هذا المجال، إضافة إلى الإمكانات التي تتوافر في مستشفياتها، من أجهزة طبية متقدمة.

وسبق أن أشار وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، إلى أن المملكة تسعى لمضاعفة العمل البحثي المعنيّ بفصل التوائم، وتدريب مزيد من الكوادر الوطنية؛ لزيادة عدد المتخصصين في مثل هذه العمليات، وفق تصريحات سابقة للربيعة.

ولا تمانع المملكة، حسب الربيعة، حضور أي طبيب للعمليات والمشاركة فيها، بجانب أنهم ينقلون تفاصيلها مباشرة من غرفة العمليات عبر الإنترنت إلى مختلف المراكز الطبية والجامعات العالمية في أمريكا، وأوروبا، وآسيا؛ ليتمكن الجميع من الاستفادة من هذه التجربة العلمية.

وتتيح السعودية، وفق الربيعة، للكوادر الطبية المتخصصة أو من حديثي التخرّج من داخل المملكة فرصة المشاركة في عمليات فصل التوائم، لكسب الخبرات والمهارات الطبية وتصديرها إلى العالم، ويشارك بعضهم في إلقاء المحاضرات والندوات بعديد من المحافل الدولية المعنية بهذا الجانب.

وللسعودية، كما يؤكد الربيعة، منهج ميداني في التعليم الطبي المستمر لتخصص جراحة الأطفال، وبحوث علمية محكمة في التوائم السيامية، إضافة إلى أن وجود مستشفى واحد بالمملكة يجري عمليات فصل التوائم يعطيها مكانة طبية عالمية؛ لتفردها به في العالم مع أشهر المراكز الطبية المتخصصة في أمريكا بولايتي: فلادلفيا، وبوسطن، وفي مستشفى جريت أرمنت في بريطانيا، ومستشفى تورونتو بكندا.

مكة المكرمة