لباقة قرود يابانية في الكلام تبهر العلماء!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjYK8o

لن يتكلم القرد إلا بعد أن يتوقف القرد الأول عن الكلام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 01-01-2019 الساعة 20:50

في دراسة يابانية جديدة، لاحظ العلماء أن قرود المكاك اليابانية تمتلك لباقة في الكلام تشابه طريقة البشر المهذبة في الحديث.

ووفقاً لما نشره موقع "ساينس نيوز"، الاثنين، فإن القرود تتناوب في الكلام، وإن كلاً منها ينتظر دوره في الحديث، دون أن يشوش بعضها على بعض، بل ينتظر كل قرد أن يُنهي المتحدث حديثه ليبدأ الآخر في الكلام وبطريقة مهذبة.

وكشف تسجيل صوتي، مدته 20 دقيقة، لـ15 من إناث قرود المكاك اليابانية في أثناء دردشتها، أن إناث القرود تنتظر كل واحدة منهنّ بدء دورها في الحديث، اعتماداً على سرعة استجابتها بعد انتهاء حديث الأولى، بحسب ما ذكره باحثون من علم التقاليد اليابانية.

ومن غير الواضح ما إذا كانت القردة تتحدث بطريقة مشابهة للكيفية التي يتحدث بها البشر، في حين أن "المكاك" لديها أجهزة صوتية لتشكيل كلمات بشرية، ولكن أدمغتها غير قادرة على تحويل تلك الإمكانات الصوتية إلى محادثة إنسانية. 

وحلل الباحثون 64 تبادلاً صوتياً سُميت "نوبات" بين قردين على الأقل، تم تسجيل أصواتهما في الفترة ما بين أبريل وأكتوبر 2012، بمتنزه "إيواتياما مونكي" في كيوتو باليابان.

ووجد الفريق أن متوسط طول الفترة الزمنية بين نهاية حديث أحد القردين وبداية الآخر كان 250 مللي ثانية، في حين كان متوسط التوقف المؤقت بين البشر 200 مللي ثانية.

ويقول نوريكو كاتسو، وهو باحث مشارك من جامعة طوكيو: "إن طول فترات التوقف بين هذين القردين تتطابق بشكل وثيق مع طول فترات التوقف في المحادثات البشرية".

وتسلط هذه الدراسة الضوء على دور أصوات القردة، التي تُدرس في سياقها الاجتماعي، بطريقة ما مثل الكلام البشري، كما يقول روبرت سيفارث، وهو عالم براهين في جامعة بنسلفانيا.

وأضاف سيفارث: "يمكن أن يساعد فهم الأنماط الصوتية للرئيسيات (كقردة مكاك) في الكشف عن الظروف التي ساعدت في تطور اللغة والاتصالات الأسرية لأجدادنا".

مكة المكرمة