مؤسس "فيسبوك" يُقر بتسريب بيانات مستخدميه.. أخطاؤنا كثيرة

زوكربيرغ: نخدم ملياري شخص حول العالم

زوكربيرغ: نخدم ملياري شخص حول العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 10-04-2018 الساعة 22:19


أعلن الرئيس التنفيذي، مؤسس شركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، تحمله المسؤولية الكاملة في استغلال شركة "كامبريدج أناليتيكا" لبيانات الملايين من مستخدمي الشبكة الاجتماعية في حملة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وكان زوكربيرغ مثُل أمام لجنتي القضاء والتجارة بمجلس الشيوخ الأمريكي، واعترف بوجود مشاكل في مسألة الخصوصية، لكن أظهر الجانب الإيجابي لمؤسسته بالقول إنها تخدم ملياري شخص حول العالم.

و"كامبريدج أناليتيكا" شركة استشارات سياسية(مقرها لندن) ارتبطت بترامب، خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ومتهمة بالحصول على بيانات شخصية لـ87 مليون مستخدم لـ"فيسبوك" بطريقة غير قانونية ومن دون علمهم، وذلك بغية وضع برمجية لتحليل ميول سياسية للناخبين.

وقال زوكربيرغ "لم نلق نظرة واسعة كافية تجاه مسؤوليتنا، وكان هذا خطأ جسيما.. لقد كان خطأي، أنا آسف. بدأت فيسبوك وأديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا".

وأضاف مارك خلال تقديم شهادته أمام الكونغرس، الثلاثاء: "ارتكبنا أخطاء كثيرة في إدارتنا للشركة في بادئ الأمر، ونسعى الآن لعدم تكرارها"، مؤكداً "نهدف إلى ربط الناس وتقريب المسافات بينهم"، ومبيناً أن "فيسبوك ساهم في توفير عدد كبير من الوظائف".

واعترف زوكربيرغ في شهادته أن فيسبوك "يواجه مجموعة من المشاكل بشأن الخصوصية والسلامة".

وقبل جلسة الاستماع أقر زوكربيرغ أن نحو 146 مليون شخص حصلوا على معلومات من شركة روسية متهمة بالتدبير لعمليات التدخل المزعومة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

ولفت إلى أن شركته "اكتشفت نحو 470 حساباً وصفحة مرتبطة بشركة (إنترنت ريسيرش إيجنسي)، ومقرها مدينة سان بطرسبرغ الروسية".

شاهد أيضاً :

زوكربيرغ: 146 مليون شخص تلقوا معلومات من شركة روسية

ولم يوضح زوكربيرغ محتوى تلك المعلومات، أو إن كان الأشخاص المعنيّون هم داخل الولايات المتحدة فقط أم خارجها أيضاً.

وتقول الولايات المتحدة إن تلك الشركة مرتبطة بالاستخبارات الروسية، وفق المصدر ذاته.

ويواجه "فيسبوك" اتهاماً بعدم القدرة على حماية بيانات مستخدميه، بعد اتهام شركة "كامبريدج أناليتيكا" لتحليل البيانات، ومقرها بريطانيا، بجمع بيانات 50 مليون حساب على "فيسبوك"، دون علم المستخدمين بذلك.

و"كامبريدج أناليتيكا" شركة استشارات سياسية ارتبطت بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.‎

مكة المكرمة