ماذا تعرف عن منصة ألعاب "جوجل" السحابية الجديدة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wDyQv

يمكن الوصول إلى الألعاب ومشاركتها من مختلف الأجهزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-03-2019 الساعة 00:17

بعد مضي أيام قليلة من احتفاله بعيد ميلاده الثلاثين، أعلن عملاق محركات البحث "جوجل" مساء أمس الثلاثاء، دخوله عالم ألعاب الفيديو وبقوة.

وكما تربعت "جوجل" على مدى ثلاث عقود في قصرها العاجي في الشبكة العنكبوتية، ها هي تعلن نيتها غزو ساحة "ألعاب الفيديو" بمنصة ذكية وخصائص ثورية، إذ أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "جوجل" سوندار بيتشاي، في مؤتمر مطوري الألعاب (GDC) في سان فرانسيسكو، عن إطلاق خدمة "ستاد" للألعاب السحابية.

الخدمة التي تطمح "جوجل" من خلالها لتغيير أسلوب اللعب بشكل جذري، حيث سيتمكن اللاعب من الوصول إلى اللعبة من مختلف الأجهزة، إذ ستعمل منصة "ستاد" على بث الألعاب من السحابة إلى متصفح "كروم" و "كروم كاست"، وأجهزة "بيكسل"، وسيتم إطلاقها خلال هذا العام في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأوروبا.

وقال فيليب هاريسون، وهو مسؤول سابق بسوني ومايكروسوفت: "توفر منصة ستاد إمكانية الوصول الفوري للعب، دون الحاجة إلى تنزيل أو تثبيت أي ألعاب، وعند الإطلاق، ستكون الألعاب قابلة للوصول عبر أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية وأجهزة التلفزيون والأجهزة اللوحية والهواتف".

بهذه الميزة الجديدة من "جوجل" سيتمكن اللاعبون من الانتقال باللعبة بسلاسة من هاتف إلى جهاز لوحي ثم إلى جهاز تلفزيون.

لهذا الغرض أنشأت "جوجل" وحدة تحكم اللعبة الجديدة خاصتها، ويمكن وصفها بأنها تقاطع لوحدات تحكم "إكس بوكس" و"بلاي ستيشن 4"، وهي تعمل عبر شبكة "واي فاي" ومن ثم الاتصال بالسحابة وهي الذاكرة الموجودة على شبكة الإنترنت.

لتشغيل كل هذا التدفق السحابي، تعمل "جوجل" على الاستفادة من البنية التحتية العالمية لمراكز البيانات للتأكد من أن الخوادم قريبة من اللاعبين في جميع أنحاء العالم.

 

 

وهذا جزء أساسي من "ستاد"، حيث إن السرعة العالية لشبكة الإنترنت ضرورة لبث الألعاب بشكل فعال عبر الشبكة، حيث ستدعم "جوجل" ألعابها بدقة  4K وبسرعة 60 إطاراً في الثانية عند الإطلاق، وتخطط لدعم ما يصل إلى 8K و 120 إطاراً في الثانية في المستقبل.

ومن المزايا الجديدة لمنصة "جوجل" الولوج إلى اللعبة عبر الفيديو الترويجي للعبة على "يوتيوب"، وكذلك يمكن عبر الضغط على زر مشاركة اللعبة على يوتيوب، بل حتى السماح للمشاهدين بالوصول إلى اللعبة والمباشرة باللعب.

تتعاون "جوجل" مع "AMD" لإنشاء وحدة معالجة رسومات مخصصة لمراكز البيانات، التابعة لها بذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 16 غيغا هيرتز، ممَّا يمنح اللعبة سرعة ودقة عاليتين.

وعلى الرغم من أن "جوجل" كشفت النقاب عن منصتها اليوم، لكن لم تذكر أي تفاصيل حول الموعد الدقيق الذي ستكون فيه الخدمة متاحة في عام 2019، ولم تكشف عن الأسعار أو حتى عدد الألعاب التي ستطلقها الخدمة، لكنها وعدت بإظهار مزيد من التفاصيل في فصل الصيف المقبل.

ستواجه "جوجل" بطبيعة الحال منافسة شديدة من عدد من الشركات التي تنتج ألعاب الفيديو، حيث تخطط مايكروسوفت لخدمة البث المباشر للألعاب "xCloud"، والتي أظهرتها مؤخراً، وكذلك أمازون تستعد لخدمة مماثلة، وتقوم كل من شركتي نفيديا وسوني ببث الألعاب بالفعل عبر الإنترنت.

جوجل
 

مكة المكرمة