"مايكروسوفت" تبدأ صناعة عالم تقني جديد عبر الذكاء الاصطناعي

"مايكروسوفت" وفّرت أدوات ذكية للتحكّم بالطائرات المُسيرة

"مايكروسوفت" وفّرت أدوات ذكية للتحكّم بالطائرات المُسيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-05-2018 الساعة 00:25


عالم ثوري جديد بدأت "مايكروسوفت" أولى خطواته التقنية من مدينة "سياتل" الأمريكية، وذلك خلال انطلاق فعاليات مؤتمر المطوّرين السنوي "2018 Build"، والذي بدأ يوم الاثنين 7 مايو، وستستمرّ وقائعه حتى 9 مايو الجاري، بحضور الآلاف من مطوّري الشركة الأوفياء.

وعلى الرغم من عديد التحديثات التي أعلنتها "مايكروسوفت" خلال البثّ المباشر لليوم الأول من المؤتمر الذي تابعه "الخليج أونلاين"، فإنها بيّنت بشكل صريح اعتمادها لتقنيات الذكاء الاصطناعي التي طوّرتها الشركة كمنهاج عمل للفترة المقبلة، الذي تخطّط الشركة لاستخدامه في جميع مفاصل الحياة العامة، وخاصة للفئات التي لم يتم التركيز عليها بصورة عادلة، بحسب ما أعلنته الشركة.

وفي ظل مساعيها لكسب ودّ مطوّريها، أعلنت الشركة أن المطوّرين شركاء في النجاحات التي تحقّقها الشركة في جميع المستويات، مشيرة بذلك إلى فتح المزيد من الأبواب أمام المطوّرين، ومنحهم العديد من مزايا الدخول باستخدام الذكاء الاصطناعي لتطوير تطبيقاتهم الخاصة من جهة، وإضافة لمساتهم إلى تطبيقات "مايكروسوفت" الأصلية من جهة أخرى.

في حين أكّدت الشركة خلال المؤتمر منح العديد من صلاحيات الوصول في خدمتي الحزمة المكتبية "Microsoft 365"، والخدمة السحابية "Microsoft Azure"، والتي تعتبر من خدمات "مايكروسوفت" المميزة، لإنشاء واختبار وعمل وإدارة التطبيقات الذكية، والذي يُعدّ من مراكز تزويد الخدمات البرمجية لعدد كبير من التطبيقات العالمية.

اقرأ أيضاً :

"نوت 9" يدخل المنافسة مبكراً.. "الخليج أونلاين" يكشف تفاصيله

كما أعلنت الشركة خلال المؤتمر مبادرة "AI for Accessibility"، التي تهدف إلى تقديم خدمات تقنية أكبر لذوي الاحتياجات الخاصة، الذين قدّرت الشركة أعدادهم بنحو مليار مستفيد، حيث أكّدت "مايكروسوفت" سعيها إلى دخول هذه الشريحة بشكل أكبر في المجتمع.

في حين أوضحت "مايكروسوفت" أن هذه المبادرة تأتي بعد 5 سنوات من الاختبارات، التي طوّرت خلالها الشركة العديد من الخدمات التي تتوافق مع جميع الحالات، بعد تعاون مع منظمات صحية عالمية.

في حين أشارت "مايكروسوفت" إلى تخصيص ميزانية بنحو 25 مليون دولار للتعرّف على جميع الخدمات التي يمكن أن يسهم بها ذوو الاحتياجات الخاصة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، فضلاً عن تقديم الخدمات لهم.

وفي سعيها لإرضاء مستخدميها، أعلنت الشركة حزمة كبيرة من التحديثات للخدمات الأساسية لنظام "ويندوز"، والتي وصفتها الشركة بـ "الملبّية للطموحات".

في حين أوضحت الشركة أن العالم عبارة عن كمبيوتر مليء بكمية هائلة من البيانات، سيولّد المستخدم الواحد منها 1.5 جيجابايت يومياً بحلول عام 2020، وهو ما يتطلّب تقنيات ذكاء اصطناعي قادرة على التعامل مع هذا العالم الذي يزداد اتساعاً يومياً.

وقال سكوت غوثري، نائب الرئيس التنفيذي للشركة، إن خدمة "intelligent edg" ستقدّم حلولاً ذكية للتواصل مع الأجهزة المتّصلة بالإنترنت، والقيام بكافة الأعمال دون الحاجة إلى الاتصال الفعلي.

وستوفّر هذه الخدمة بيانات سحابية يمكن استخدامها دون الاتصال بالإنترنت، في حين أعلنت "مايكروسوفت" توفيرها أدوات جديدة للمطوّرين لتوسيع نطاق وعمل خدمة "intelligent edg".

وضمن عقود التعاون المشترك التي تجريها "مايكروسوفت" مع شركات التقنية العالمية، أعلنت الشركة عن تحديثات جديدة للخدمات السحابية التي تعتمد عليها تقنيات الذكاء الاصطناعي المستخدمة في أجهزة التحكّم عن بعد؛ مثل الطائرات المُسيّرة من دون طيار.

إذ أعلنت الشركة عن تحديثات جديدة ستحصل عليها طائرات DJI الصينية ستساعدها على اتخاذ القرارات الهامة، ونقل البيانات لأكثر من 700 مليون جهاز يعمل بنظام تشغيل "ويندوز 10".

إلى ذلك أعلنت "مايكروسوفت" عن تعاون جديد مع شركات تصنيع المُعالجات العالمية، وفي مقدمتها مواطنتها "كوالكوم"، التي سجّلت تنامياً كبيراً في عدد الأجهزة الذكية العاملة بمعالجها "سناب دراغون"، وذلك من أجل صناعة جيل جديد من المعالجات القادرة على تمييز الأوامر بدقة متناهية، ولا سيما الأوامر الصوتية التي يوجّهها المستخدم للمساعدات الصوتية الذكية، وخدمة تحويل النص إلى كلام.

وختمت "مايكروسوفت" اليوم الأول من مؤتمرها بتقديم شرح عن الجيل الجديد من الخدمات التي تعمل عليها الشركة؛ مثل خدمة بناء الواقع الافتراضي والتحكّم به، وخدمات التحكّم باتصالات الفيديو من خلال الإشارة باليد.

مكة المكرمة