ما العلاقة بين منظمة العفو الدولية والذكاء الاصطناعي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYqKq4

بسبب الترجمة.. منظمة أمنستي بعيداً عن حقوق الإنسان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-02-2019 الساعة 10:53

قد يكون للوهلة الأولى عنواناً غريباً ومستنكراً، إذ ما العلاقة بين منظمة تُعنى بحقوق الإنسان، ونظام حوسبي جديد ومتطور يحاكي أدمغة البشر؟!

حقاً ليست هناك علاقة ألبتة، لكن في كثير من الشاشات والقنوات الفضائية العربية والمواقع الإلكترونية  أصبحت هناك علاقة وطيدة.

ففي إحدى الفضائيات العربية المشهورة، التي تُرصد لها أموال طائلة ويتابعها الملايين من المشاهدين، عُرض في فقرةِ أخبار العلوم والتكنولوجيا الخبر التالي: "طورت شركة سوني اليابانية روبوتاً على شكل كلب، يستخدم منظمة العفو الدولية في اتخاذ قراراته!".

وخلال تصفُّح بعض مواقع الإنترنت العربية المهتمة بنقل الأخبار العلمية والتقنية ظهرت بعض العناوين التي مرَّرت اسم منظمة العفو الدولية (أمنستي) في عدة أخبار تقنية دون تدقيق.

من ذلك على سبيل المثال: خبر يتحدث عن أحد الجوالات المزود بكاميرا تعالج الصور "من خلال منظمة العفو الدولية"، و: تطبيقات جوال للتعريف بالمنظمة، وسيارة ذاتية القيادة تعرف مسارها من خلال خرائط سلمتها إياها "أمنستي".

وعند البحث عن مصطلح "منظمة العفو الدولية" في "ويكيبيديا"- التي يصفها البعض بـ"المخلص" لسهولة ما تطرحه- في محاولة تهدف إلى العثور على أصل العلاقة الغريبة بين المنظمة والأجهزة الإلكترونية، ظهرت عدة نتائج تُعرِّف بالمنظمة ومؤسِّسها ونشاطها والدول التي توجد فيها وإنجازاتها.

ولم يظهر ما يشير إلى أن للمنظمة أي علاقة بكاميرا الجوال ولا تطبيقاته، ولا تلك السيارة التي تقود نفسها، بل الأكثر من ذلك أن المنظمة ليست لها أي صلة بـ"كلب شركة سوني".

وعند تتبع أصل الخبر في المواقع الأجنبية، كان عنوان الخبر كالتالي: "Sony company dog uses the AI"، وبترجمة ذلك العنوان من خلال "جوجل ترانسليت" ظهر الآتي: "كلب شركة سوني يستخدم منظمة العفو الدولية"!

وهكذا فقد قدمت الترجمة مفتاحاً لحل اللغز، ألا وهو رمز (AI).

قائمة تضم أكثر من 100 مصطلح، كلها تعود لمفردات تبدأ بالرمز  (AI)، كانت نتيجة البحث عن معناه في محرك البحث "جوجل"، لكن كان هناك مصطلحان لفتا الانتباه:
المصطلح الأول هو: (AI = Artificial Intelligence)، ويقصد به الذكاء الاصطناعي.
المصطلح الثاني هو: (AI = Amnesty International)، ويقصد به منظمة العفو الدولية.

فالذكاء الاصطناعي مقرون بكل تطور علمي تكنولوجي، ومنظمة العفو الدولية "أمنستي" لها مجال آخر، يتعلق بما يخص حقوق الإنسان.

ويبدو أن مترجم "جوجل"، الذي يعتمده أغلب محرري الأخبار العلمية والتكنولوجية، يترجم رمز (AI) أينما وجده بـ"منظمة العفو الدولية" بغض النظر عن محتوى النص أو سياق ذكره.

وقد كان الأَولى بشركة عملاقة مثل "جوجل" أن تستخدم "الذكاء الاصطناعي" لتطوير خوارزمياتها الخاصة بالترجمة، وأن يفرِّق مترجمها بين الخبر العلمي وغيره من خلال سياق الكلام، ووضع مفاتيح دلالية تشير إلى ما ينبغي له أن يترجم.

فإن كان هذا هو حال المؤسسات الإعلامية في الدول العربية، فما حال المناهج بالمدارس والجامعات، التي جُل مفرداتها كُتبت مترجمة من الإنجليزية، فهل يمكن العثور على مثل هذه الأخطاء بالكتب والمراجع العلمية في المستقبل؟
 

مكة المكرمة
عاجل

المغرب | المتحدث باسم الحكومة المغربية: الزيارة المرتقبة لنتنياهو إلى المملكة مجرد شائعات