ما مضمون الرسالة التي سيرسلها سكان الأرض إلى أصقاع الكون؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gvjM4R

سيتم مزج أصوات الطبيعة مع الموسيقى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-03-2019 الساعة 10:42

إذا أراد سكان الأرض إرسال رسالة إلى الجيران المحتملين في الكون، فماذا سيكون مضمونها؟ وما هي لغة التواصل التي قد يتلقاها المتلقي ويفهمها؟! هذا ما بدأ علماء في الإجابة عنه.

يستعد معهد "سيتي"، الذي أنشئ في كاليفورنيا ويبحث عن ذكاء من هم خارج كوكب الأرض، للتحضير لإعداد رسالة عالمية مفهومة في محتواها لكل من قد يتلقاها من خارج كوكبنا.

إذ بحسب ما نشر موقع "ديجيتال تريند"، أمس الخميس، فإن المعهد يجري الاستعدادات لإنشاء مقطوعة موسيقية شاملة لكل ثقافات الأرض، ومعبرة عن الجنس البشري وإرسالها إلى الفضاء.

وتأتي فكرة هذه الرسالة "لكون الموسيقى لغة عالمية، وحتماً سيفهمها من سيتلقاها، فالكون يجري بتناغم موسيقي"، حسب وصف المعهد.

المشروع الجديد للمعهد، الذي أطلق عليه "إيرثلنك"، سيكون مفتوحاً أمام الجميع لتقديم مقترحاتهم ومقطوعاتهم الموسيقية، وسيكون ضمن ضوابط وشروط أعدها المعهد، وعلى شكل عدة مراحل.

وستكون هناك أربع مراحل للمشروع:

في المرحلة الأولى تطلق دعوة لتقديم الطلبات الصوتية وجمع الأغاني لمختلف المراحل العمرية للإنسان، كأغانٍ حول الولادة (مثل التهويدات وأغاني فصل الربيع)، وعن الحياة (أغاني الاحتفال، والأغاني الروحية، وما إلى ذلك)، وعن الموت (الأغاني الجنائزية أو أغاني الحداد).

أما المرحلة الثانية فهي عبارة عن تكوين موسيقي من سبعة أجزاء، يسمى "Earthling"، ويجمع أصواتاً مختلفة للطبيعة في الأرض، والأصوات المسجلة في الفضاء.

المرحلة الثالثة هي دعوة لتقديم عروض موسيقية، حيث يمكن للموسيقيين استخدام عينات من قاعدة بيانات "Earthling" الصوتية لإنشاء سلسلة من الألبومات التي "يتم تكوينها بشكل جماعي".

وفي المرحلة الرابعة يطلق تطبيق رقمي لصنع الموسيقى يتيح للمستخدمين على أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية تكوين مقطوعات موسيقية باستخدام مواد من قاعدة البيانات وإرسالها إلى المشروع.

وبمجرد اكتمال جميع المراحل، سترسل مجموعة مختارة من الأغاني والمعزوفات إلى الفضاء عبر بثها بواسطة مرسلات معهد "سيتي"، نيابة عن أبناء الأرض في كل مكان.

يرأس المشروع الملحن والموسيقي فيليب بيريز سانتياغو، وعالم الفلك جيل تارتار، وستنطلق دعوة التقديمات الصوتية لمشروع "Earthling" هذا العام، ويمكنك الاشتراك حتى يتم إعلامك إذا كنت ترغب في المشاركة.

مكة المكرمة