مجلة بريطانية: الاستثمارات الرقمية في قطر تشهد نمواً مطرداً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9a9WY

تسعى قطر إلى زيادة توطين سلسلة التوريد في قطاع الطاقة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-07-2021 الساعة 09:36

- أي من المجالات الرقمية يشهد نمواً مطرداً في قطر؟

 الحوسبة السحابية، حيث سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق.

- كم من الإيرادات يمكن أن يوفر إطار عمل "مايكروسوفت أزور قطر"؟

أكثر من 3.1 مليارات دولار للبلاد على مدى السنوات الخمس المقبلة.

قال تقرير نشرته مجلة "إيكونوميست إنتليجنس" البريطانية، إن الاستثمارات الرقمية في قطر تشهد نمواً مطرداً، لا سيما بمجال الحوسبة السحابية، حيث سجلت أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وأشار تقرير المجلة إلى أنه من المقرر أن يوفر إطار عمل "مايكروسوفت أزور قطر" الوطني فرصاً لإيرادات جديدة تزيد على 3.1 مليارات دولار للبلاد على مدى السنوات الخمس المقبلة، ويسمح بمواصلة الطموح القوي لتطوير المواهب والقدرات الوطنية، وفق ما أوردته صحيفة "الشرق" القطرية، اليوم الاثنين.

وأضاف أن قطر اتخذت خطوات مهمة لزيادة توطين سلسلة التوريد؛ مثل تشجيع المشاريع المشتركة مع الشركات العالمية، والاستفادة من الموارد الطبيعية، وخلق ثقافة الابتكار وريادة الأعمال.

كما حرصت الدوحة على رفع حجم استثماراتها في القطاع الرقمي كجزء من الجهود المبذولة لتنفيذ أجندة التحول الرقمي للدولة وبناء اقتصاد قائم على المعرفة، حسبما جاء في التقرير، مشيراً إلى أن كلاً من "مايكروسوفت" و"جوجل" تقومان بتوسيع عروض خدماتهما السحابية محلياً.

وبينت أنه في عام 2020، وقَّعت "جوجل" اتفاقية تعاون استراتيجي لإطلاق "جوجل كلاود" في الدوحة بالمناطق الحرة كأول فرع لها بالشرق الأوسط.

وفي وقت سابق، خلال 2019، تم عقد شراكة استراتيجية مع "مايكروسوفت" لإنشاء مركز بيانات سحابي إقليمي في الدولة؛ لتقديم خدماتها السحابية وتوسيع بنيتها التحتية السحابية العالمية إلى أسواق جديدة، وتم تعيين ثلاثة مراكز بيانات سحابية "مايكروسوفت أزور" لبدء العمل بقطر في 2022، مما يمكّن الأفراد والمؤسسات من الوصول إلى الخدمات السحابية، وتسهيل تحولهم الرقمي.

ووفقاً لـ"مايكروسوفت"، فإن إطار عمل "أزور" قطر الوطني سيخلق فرصاً تصل إلى أكثر من 3.1 مليارات دولار من العائدات الجديدة للبلاد على مدى السنوات الخمس المقبلة، وترسيخ مكانة قطر كمركز رقمي، فيما يتعلق بالاستفادة من الموارد الطبيعية.

وسلط تقرير وحدة المعلومات الاقتصادية، الضوء على برنامج التوطين الذي أطلقته "قطر للبترول"، والذي يهدف إلى زيادة توطين سلسلة التوريد في قطاع الطاقة بالدولة، وفي حالة خلق ثقافة الابتكار وريادة الأعمال من خلال المناطق الحرة، مبيناً أن شركة "DHL Express" تستثمر 33 مليون دولار لإنشاء مرفق لوجيستي رئيس في المنطقة الحرة برأس بوفنطاس.

مكة المكرمة