مجلس التعاون يؤسس مركزاً خليجياً لمواجهة كورونا والأوبئة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMbvVM

يسعى للتخفيف من حالات الطوارئ الصحية العامة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-01-2021 الساعة 15:55

ما الهدف من إنشاء المركز الجديد؟

تعزيز التعاون في مجال الصحة العامة، ووضع السياسات والمؤشرات المشتركة.

ما رسالة المركز؟

تطوير برامج وممارسات تعاونية في مجال الصحة العامة.

اعتمدت القمة الخليجية الـ41 إنشاء المركز الخليجي للوقاية من الأمراض ومكافحتها تحت مظلة مجلس الصحة لدول مجلس التعاون؛ في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد وغيره من الأوبئة المحلية والعالمية.

جاء ذلك في البيان الختامي للقمة الخليجية التي عقدت بمدينة العلا السعودية، يوم الثلاثاء، تحت اسم "قمة السلطان العُماني قابوس بن سعيد وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".

ويعد المركز الخليجي للوقاية مركزاً إقليمياً للصحة العامة يهدف إلى تعزيز التعاون في مجال الصحة العامة، ووضع السياسات والمؤشرات المشتركة، وتبادل المعارف بين جميع الدول الأعضاء.

ويعمل المركز على تحقيق عدة مقاصد تشمل تعزيز التنسيق، وبناء المعرفة، وإنتاج الأدلة للتمكين من الوقاية من الأمراض المعدية وغير المعدية، والتخفيف من حالات الطوارئ الصحية العامة، وتعزيز المجتمعات المحلية الصحية في جميع أنحاء الخليج. 

كما يؤدي المركز دوراً مهماً في الوقاية من الأمراض المعدية التي تهدد الصحة العامة في دول الخليج العربي من خلال المتابعة المستمرة لعدد من الحالات، وتقييم المخاطر، وتفعيل البرامج والخطط والقضاء عليها.

ويعمل المركز عبر رسالة تستهدف دعم تطوير برامج وممارسات تعاونية في مجال الصحة العامة، وتعزيز التدريب الإقليمي في مجال الصحة العامة، واستخدام بيانات الصحة العامة لوضع مؤشرات صحية وبحوث خليجية مشتركة.

كما يوجه العمل المؤسسي لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في الوقاية ومكافحة الأمراض وتعزيز متطلبات التنافسية العالمية لتحقيق مراكز متقدمة عالمياً، مما يعزز من مكانة دول الخليج العربي كمحور ومركز عالمي للفعاليات الدينية والثقافية والأعمال.

وفي عام 2020، انتشر وباء فيروس كورونا في دول الخليج العربي، واستطاعت مواجهته بكفاءة عالية في ظل وجود منظومات صحية بمستوى عالمي.

مكة المكرمة