محاكاة جديدة للطبيعة.. العلماء يصممون روبوتاً على هيئة "حبّار"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b1Jxda

تصل سرعته إلى 32 سم في الثانية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-10-2020 الساعة 19:09

ما الجديد في هذا الروبوت؟

يتكون من مواد ناعمة قادرة على تغيير هيئتها، وهو سريع جداً تحت الماء.

ما الفائدة منه؟

لدراسة الأسماك والشعاب المرجانية.

طوّر باحثون من جامعة "كاليفورنيا" روبوتاً جديداً على هيئة حبّار يقلد حركته تحت الماء، أطلقوا عليه "سكيودبوت".

صُمِّم الروبوت من مواد ناعمة تسمح له بالتحرك بنفس طريقة تحرّك الحبار، ويمكن الاستفادة منه في مراقبة الأسماك والشعاب المرجانية.

قال مايكل توللي، الأستاذ في جامعة كاليفورنيا: "هذا هو أول روبوت يمكنه توليد نبضات نفاثة للحركة السريعة مثل الحبار، ويمكنه تحقيق هذه النبضات النفاثة عن طريق تغيير شكل جسمه، مما يحسن كفاءة السباحة".

صُمِّم (Squidbot) بالكامل من مواد ناعمة مثل "بوليمر الأكريليك"، ولكنه يتضمن عدداً قليلاً من القطع الصلبة المطبوعة ثلاثية الأبعاد وقطع الليزر.

يمكن للروبوت حمل كاميرا مقاومة للماء وأنواعاً مختلفة من أجهزة الاستشعار.

أثناء الاختبار بلغت سرعة الروبوت بين 18-32 سنتيمتراً في الثانية، وهي أسرع سرعة يمكن تسجيلها لروبوت يتحرك تحت الماء مصنوع من مواد لينة.

قال كاليب كريستيانسون، كبير مهندسي الأجهزة الطبية في شركة ديكسوم ومقرها سان دييغو: "بعد أن تمكنا من تحسين تصميم الروبوت بحيث يسبح في خزان في المختبر، كان من المثير بشكل خاص رؤية الروبوت يتمكن من السباحة بنجاح في حوض مائي كبير بين الشعاب المرجانية والأسماك، مما يدل على جدواها في تطبيقات العالم الحقيقي".

مكة المكرمة