محاولة لتعليم منتجات الذكاء الاصطناعي "ما هو مضحك"!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GY22jr

هل تفهم أنظمة الذكاء الأصطناعي النكات التي نقولها؟

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-02-2019 الساعة 21:30

يستمر العلماء في تطوير أجهزة الحاسوب حتى تصبح أكثر إنسانية، وذلك لجعل التفاعل بين الإنسان والحاسوب يبدو أقرب إلى الحقيقة.

كلنا نعرف أن أنظمة الذكاء الاصطناعي مثل "إليكسا" يمكنها أن تخبرك بالنكات، لكن هل يمكن أن تفهمها؟

يحاول أحد الباحثين إيجاد طريقةٍ لفعل ذلك، بحسب ما نشره موقع "أنترستنك أنجنيرينك" اليوم الأربعاء، والهدف من ذلك ليس جعلها أكثر تسلية، بل أكثر قدرة على التعرف على العواطف البشرية.

وقالت جوليا ريز، أستاذة مشارِكة في قسم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات بجامعة بوردو: "لا أحاول تعليم الحواسيب أن تخبرنا بالنكات المضحكة، أريد أن أستخدم الذكاء الاصطناعي للحصول على أجهزة الحواسيب، إلى درجة يفهم فيها سبب اعتقادنا أن شيئاً ما مضحك أو لا".

ويعد هذا هدفاً صعباً، لأن الذكاء الاصطناعي يعمل جيداً عند إعطائه قواعد محددة، لكن التفاعلات البشرية، خاصةً تلك التي تنطوي على روح الفكاهة، لا تتبع أي قواعد.

ويتضمن عمل رايز محاولة ترجمة ما هي الطبيعة الثانية للبشر في شكل يمكن أن يعالجه الحاسوب، فيجب تفسير أسئلة التسليم والسياق والعاطفة وتغذيتها بالذكاء الاصطناعي بطريقة تسمح لها بتقييمها بشكل صحيح.

غير أن بحثها لا يقتصر على الفكاهة، وبدلاً من ذلك، تأخذ الفكاهة شكل "الاختبار المثالي للتفاعل بين الإنسان والحاسوب".

فإذا تمكن النظام من التعرف على مزحة، فيمكنه أيضاً تحديد تعبيرات وعواطف أكثر تعقيداً مثل تلك التي تتضمن السخرية.

وقالت: "يجب أن يكون الذكاء الاصطناعي قادراً على التعامل مع المحادثة الطبيعية بشكل أكبر، وأن يفهم عندما تمزح أو عندما تكون جاداً".

وأضافت: "إذا كنت تعطي أمراً بطريقة تهكمية، فيجب أن يعرف الحاسوب أنه لا يحتاج اتباع هذا الأمر".

مكة المكرمة